رغم ضعف الإنتاج.. الدراما الثورية السورية حية في بلاد المهجر

حزيران 21, 2018
رغم ضعف الإنتاج.. الدراما الثورية السورية حية في بلاد المهجر

رسائل متعددة يحاول إيصالها الشاب السوري "عادل شخيص" المقيم في السويد، من خلال عمله في مجالي الفن والإعلام ليقول للعالم مازلنا موجودين وقادرين على صنع النجاح، حتى في أحلك الظروف التي مررنا ونمر بها.

"عادل" صحفي ومخرج شغوف بمجال الإعلام، لديه العديد من التجارب الإذاعية والتلفزيونية وأيضاً عمل في التمثيل والكتابة والإخراج، وشارك في "قبان حكي" وكان آخر أعماله في الموسم الرمضاني الأخير، وهو مسلسل درامي يحمل طابع الكوميديا السوداء، قام به مجموعة من الشبان السوريين المغتربين، ويرتكز على شخصيتين مختلفتين تتمثل بشخصية "أبي الحكم" التي تعتبر أداة التغيير ولاتأبه لرأي الناس، على عكس شخصية "أبو ضرغام".

وعن المسلسل قال "عادل" لـ "وطن إف إم": "تم توجيه رسائل عديدة من خلاله، حاولنا إسقاط الواقع على المَشاهد لتصبح أقرب إلى عقل وقلب المتابع، وبالفعل حصلنا على صدى وثناء واسع، لكن تم عرض 4 حلقات فقط من المسلسل رغم تجهيز نصوص جميع الحلقات، والسبب يكمن في ضعف الإنتاج، ونحن الآن نسعى للتعاقد مع منتج جديد ليغطي تكاليف العمل".

وقال في حديثه عن برنامج "كنا عايشين": "هو برنامج ناقد ساخر من الواقع السوري قبل إنطلاق الثورة، قدمته وحمل في طيات حلقاته العديد من الأمور التي كانت سبباً في إشعال فتيل الثورة في سوريا".

للمزيد يرجى الاستماع إلى المرفق الآتي:

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة الأخبار         18 / 07 / 2018