من ريف إدلب إلى درع الفرات.. نزوح لأهالي ريف اللاذقية!

تموز 19, 2018
من ريف إدلب إلى درع الفرات.. نزوح لأهالي ريف اللاذقية!

يعيش النازحون من ريف اللاذقية نحو مناطق الحدود مع ريف إدلب الغربي، حالة خوف شديدة، بسبب المصير المجهول لمدينة إدلب.

انضمت لنا مراسلتنا من ريف اللاذقية "ميس الحاج" وأطلعتنا على تفاصيل الأمر، فقالت: "بعض العوائل النازحة باتت تبيع منازلها و أملاكها بريف إدلب الغربي إن وجدت، وتتجه نحو مناطق عفرين ودرع الفرات، وغالبية المدنيين يخشون من اقتحام النظام لمناطق إدلب وأريافها، ما يسبب حالة من الفوضى والارتباك، مع وجود عوائل مستسلمة لما يحدث بشكل تام".

وتشهد محافظة إدلب مصيراً مجهولاً بعد تلويح نظام الأسد باقتحامها، ما يثير خوف المدنيين، كما ويعاني آلاف النازحين القاطنين في مخيمات ريف اللاذقية أوضاعاً انسانية صعبة، تزامناً مع قلة الدعم اللازم المقدم لهم من قبل الجمعيات والمنظمات الإغاثية، الأمر الذي يدعوهم إلى النزوح المستمر.

مزيد من التفاصيل في المرفق الصوتي الآتي:

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف