انتقاماً من أهلها.. نظام الأسد يحرق الأراضي الزراعية بريف اللاذقية

آب 08, 2018
انتقاماً من أهلها.. نظام الأسد يحرق الأراضي الزراعية بريف اللاذقية

لم يسلم النبات في ريف اللاذقية من عبث آلة الحرب، حيث تستهدف قوات نظام الأسد الغابات بالقذائف والقنابل الحارقة، ما يؤدي إلى نشوب حرائق في مساحات واسعة منها.

رافقتنا مراسلتنا "ميس الحاج" من ريف اللاذقية ضمن فقرة "صوت سوريا" وأطلعتنا على تفاصيل الأمر قائلة: "قوات الأسد تتعمد استهداف الأراضي الزراعية والغابات بين الحين والآخر بالقنابل الحارقة، وخاصة مع فصل الصيف لزيادة اشتعالها وانتقاماً من أهلها، إضافة لتأثير دخان الحرائق على صحة المدنيين في المنطقة، مع تداخل هذه الأراضي بالبيوت".

وأضافت: "يعمل الأهالي على مساعدة مراكز الدفاع المدني في الساحل بإخماد هذه الحرائق وبكل ما أوتوا من وسائل بدائية، خوفاً من استعارها باعتبار المنطقة مليئة بالغابات الكثيفة".

مزيد من التفاصيل في المرفق الصوتي الآتي:

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف