خدني على بلادي - الأعمال اليدوية في ريف اللاذقية.. من هواية إلى مصدر للرزق

أيلول 24, 2018

تنتشر الأعمال اليدوية بكثافة بين النساء في مخيمات ريف اللاذقية، وتعتبر مهنة موروثة تكتسبها النساء من أمهاتهن كصنع الملابس من الصوف.

انضمت مراسلة إذاعة وطن في ريف اللاذقية "ميس الحاج" لفقرة (خدني على بلادي) ضمن برنامج (صباحك وطن) وقالت: "تعمل النساء في هذه المهن وتصنع النساء ملابس الأطفال والجوارب والقبعات، وتقوم ببيع ما تصنعه لتأمن دخل لها ولأسرتها، فالبعض منهن يبعن للتجار من خلال مندوبين لهم في المخيمات، والبعض الآخر عن طريق المحلات أو بشكل فردي في الخيم".

وأضافت: "تختلف الأسعار بحسب كل قطعة وتكلفتها من مادة ومدة صنعها، ويبدأ سعر الفستان الصوف مثلاً للأطفال الصغار بـ 1000 ليرة سورية، والقبعة من صنع السنارة بـ 100 ليرة".

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف