شباب سوريا - واقع التعليم العالي في محافظة إدلب ومستقبله

تشرين2 08, 2018
شباب سوريا - واقع التعليم العالي في محافظة إدلب ومستقبله

ناقشت الحلقة العاشرة من برنامج "شباب سوريا" بتاريخ 8-11-2018 واقع التعليم العالي في محافظة إدلب وتحدياته ومستقبله.

بدأت الحلقة بتقرير لمراسلة إذاعة وطن في إدلب "حنين السيد" استعرضت من خلاله أبرز الصعوبات التي تواجه العملية التعليمية لدى الشباب الجامعيين في الجامعات الحرة الموجودة في محافظة إدلب، لتتمثل بأقساط التسجيل وعدم الاعتراف بالشهادة الجامعية بالإضافة لعدم وجود كفاءات تدريسية عالية.

كما استضاف مقدم البرنامج (همام حكيم) كلاً من الشاب (بلال أبو مالك) طالب الهندسة المدنية في جامعة إدلب الحرة والذي ترك دراسته هذا العام بسبب الصعوبات التي واجهته في حياته الجامعية، ووزير التعليم العالي في الحكومة السورية المؤقتة (د.عبد العزيز الدغيم).

الطالب الجامعي "أبو مالك" أكد ماجاء في التقرير بما يخص ارتفاع الأقساط وأسعار الكتب والمواصلات، فضلاً عن عدم الاعتراف بالشهادات والنقص الكبير في الكفاءات والخبرات التدريسية والمراجع العلمية.
وأشار إلى أن بعض الجهات والمنظمات قدمت منح ودعم لبعض الطلاب، لكنها "كانت بمثابة غيض من فيض"، ومعظم خدمات الجامعة تعتمد على أقساط الطلاب الذين يعانون من تعامل إدارتها السيء، على حد تعبيره.

فيما أفاد الدكتور (عبد العزيز الدغيم) عن ملف الاعتراف بالجامعات الحرة، إن الأمر مرتبط بالمرجعية السياسية لعدم الاعتراف بالحكومة السورية المؤقتة إلى الآن، هذا ما ينعكس سلباً على الاعتراف بجامعاتها، كما نفى شائعات عدم قبول الحكومة المؤقتة بانتقال طالب من جامعة إدلب الحرة الواقعة تحت إدارة حكومة الإنقاذ إلى جامعة حلب المنضوية تحت راية الأولى.

كذلك أجرى مراسلو إذاعة وطن في إدلب وريفها استطلاع رأي حول إمكانية دفع الطلاب الرسوم الجامعية وسبب دراستهم في جامعة غير معترف بشهادتها، ليقول الطلاب إنهم يجمعون الأقساط الجامعية من عملهم ومساعدة أولياء أمورهم على الرغم من ارتفاعها.
وعبر الطلاب أيضاً عن هدفهم من الدراسة في جامعة غير معترف بها، فقالوا إنهم يسعون للعلم لا للشهادة، والدراسة في البلد خير من الخروج منها.

للاستماع للحلقة كاملة يرجى الضغط على المشغل الآتي:

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف