يمين يسار - إلى الشرق من النهر، هل تصل أنقرة
"لن نسمح بممرٍ إرهابيٍ في شمال شرق سوريا وشمالي العراق"، جملة رددها المسؤولون الأتراك طوال الأسابيع الماضية، في وقت لوح فيه كبار المسؤولين في أنقرة، بعملية عسكرية تستهدف مناطق شرق الفرات، على غرار غصن الزيتون ودرع الفرات، لاجتثاث ما تسميه تركيا، بالإرهابيين من هناك.
يمين يسار - سنوات التدخل الإيراني في سوريا، من دعم النظام إلى الاحتلال
حتى التاسع عشر من أيلول عام 2012، بقيت إيران تنكر أي وجود عسكري لها في سوريا، إلى أن اعترف القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني بوجود عسكري في سوريا، سماه آن ذاك، استشاري لا أكثر.
يمين يسار - بعد البيان الرسمي، ما الذي تخفيه قمة اسطنبول ؟!
 التقى القادة الأربع لتركيا وفرنسا وروسيا وألمانيا، في تقاطع سياسي جمعهم حول سوريا، ليقولوا في بيان رسمي أنهم اتفقوا على وحدة الأراضي السورية، وتثبيت الاستقرار في إدلب، والتسريع بتشكيل اللجنة الدستورية السورية.
مع مصالحها أم مع الشعب، تركيا في يمين يسار
هل وقفت تركيا مع الشعب السوري، أم أنها وقفت مع مصالحها أولا، وهل تتقاطع هذه المصالح مع مصالح الشعب السوري؟

Tabah Live - طابة لايف