غضب جماهيري شديد يحمل زيدان وبنزيما مسؤولية مباراة بلباو

كانون1 04, 2017
غضب جماهيري شديد يحمل زيدان وبنزيما مسؤولية مباراة بلباو

بدأت شعبية الفرنسي زين الدين الدين المدير الفني لريال مدريد الإسباني، تتراجع بين جماهير الفريق الملكي، وذلك عقب التعادل المخيب بدون أهداف مع أتليتك بلباو في الليجا.

وأهدر العملاق المدريدي فرصة ذهبية، لتقليص الفارق مع المتصدر برشلونة، والذي تعثر بدوره بالتعادل أيضًا مع سيلتا فيجو، إلا أن حامل لقب الدوري الإسباني، رفض هدية البرسا، وعاد بنقطة وحيدة من ملعب سان ماميس.

وعقب اللقاء؛ تعرض زيدان لغضب جماهيري شديد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بسبب تمسكه بالمهاجم كريم بنزيما، وانتظاره حتى الدقيقة 82 لاستبداله، وتنوعت تعليقات جماهير ريال مدريد بين السخرية والدهشة.

وقال أحد المشجعين: "عندما تصل الكرة إلى ميسي، يمكن أن نقول أن برشلونة سيفوز، ولكن عندما تصل إلى كريستيانو أو بنزيما، أنت لا تعرف ما سيحدث، هذه حقيقة حزينة عن ريال مدريد، يجب الاعتراف بها".

وأضاف آخر: "زمن زين الدين زيدان الناجح كمدرب ريال مدريد، يتراجع بالتأكيد، هو ببساطة ليس جيدًا بما يكفي .. نحن بحاجة إلى الكثير من التعاقدات الجديدة، ونعم مدرب جديد !! أنت تخدع نفسك إذا كنت لا ترى أن زيدان انتهى بالفعل كمدرب".

وواصل مشجع ثالث: "زيدان بعد المباراة: بنزيما هو أفضل مهاجم في العالم، نحن لسنا بحاجة للاعبين جدد لأن بنزيما يستطيع أن يفعل كل شيء، فهو لاعب غير عادي، سأموت من أجل بنزيما".

واختتم آخر: "زيدان لابد أن يرحل، شكرًا على النجاح والإنجازات التي حققتها لنا، ولكن إذا لم تتمكن من توظيف نفس الـ 11 لاعبًا، الذين توجوا بدوري الأبطال للفوز على بلباو، فهذه بالتأكيد مشكلتك".

من جانبه اكتفى زيدان بالقول إن موقع ريال مدريد في الليغا راجع إلى فشل الفريق في تجسيد الفرص التي تتاح له وعدم استغلالها من قبل اللاعبين، وهي المبررات التي استغلتها الصحف المحلية لمهاجمة المدرب الذي رفض التعاقد مع مهاجم خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية رغم رحيل ألفارو موراتا.

وقالت صحيفة ماركا الإسبانية إن تعزيز صفوف الفريق بمهاجم صريح أولوية أولى للنادي الملكي خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة وتسبق التفكير في التعاقد مع حارس ينافس كيلور نافاس على المكانة الأساسية.

وبدت الصحيفة متحسرة على تضييع النادي الملكي فرصة تشكيل خط هجوم ناري يقوده كريستيانو رونالدو وألفارو موراتا إلى جانب النجم الفرنسي كيليان مبابي الذي كان قريبا من مدريد خلال الصيف الماضي قبل أن يلتحق بباريس سان جيرمان.

واعتبرت الصحيفة أن زيدان وإدراة ريال مدريد بقيادة فلورينتينو بيريز لم يتحليا بالشجاعة الكافية لاختيار موراتا الشاب بدلا عن كريم بنزيمة الكهل، وهو القرار الذي يكلفهم الآن مشاهدة النجم الإسباني وهو يحرز الهدف تلو الآخر مع تشلسي في وقت يعاني النادي الملكي من أزمة هجومية حادة.

وأكدت أن ريال مدريد أخفق في تحد نجحت فيه الكثير من الأندية، وهو تجديد دماء الفريق الفائز لضمان الاستمرار في القمة، وعدم انتظار الهزائم وتراجع النتائج للتحرك من أجل التعاقد مع لاعبين جدد.

ويبقى السؤال المطروح حاليا: هل سيعمل زيدان على إصلاح أخطائه بالتعاقد مع مهاجم قوي خلال فترة الانتقالات الشتوية؟ أم إنه سيواصل التمسك برأيه والتأكيد على أن فريقه ليس بحاجة لتدعيم؟

ويحتل ريال مدريد حاليًا المركز الرابع في ترتيب الدوري الإسباني، برصيد 28 نقطة، بينما برشلونة في الصدارة بـ36 نقطة بعد مرور 14 جولة من المسابقة.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         12 / 12 / 2017

كاريكاتير