ريال مدريد يكسب من الكلاسيكو دروس هامة

كانون1 26, 2017
ريال مدريد يكسب من الكلاسيكو دروس هامة

أنهى فريق ريال مدريد عام 2017 بشعورين متناقضين، الأول بفرحته بالحصول على كأس العالم للأندية للمرة الثانية على التوالي ليحصد البطولة رقم 5 خلال هذا العام، بجانب حصول نجمه كريستيانو رونالدو على الكرة الذهبية.

بينما الشعور الثاني، فيتمثل في مرارة الهزيمة أمام الغريم التقليدي برشلونة، على أرضية ميدان سانتياجو بيرنابيو، ليبتعد الفريق الكتالوني بصدارة الليجا ويصبح اللحاق به أمر صعب.

ولكن هذه الهزيمة قد تكون مفيدة من جهة أخرى، وخاصة بسبب توقيتها، فقد تجعل النادي يصحو من غفلته ويحاول تصحيح أخطائه التي ارتكبها في سوق الانتقالات، بالتخلي عن النجوم الذين كانوا يسدّون حاجة الفريق في الموسم الماضي عندما تحدث إصابات أو هبوط في مستوى اللاعبين.

هذه الهزيمة، إضافة إلى مشوار الفريق في الليجا ككل، كشفت عن أن الفريق بحاجة ماسة للاعب خط وسط تنافسيّ إلى جانب كروس ومودريتش وكاسيميرو. 

فقد رأينا كيف أن عمل الوسط لم يكن جيدًا بعد إصابة كوفاسيتش، فغابت التنافسية في هذا الخط، إذ لم يعد هناك تهديد للاعبين بفقدان مراكزهم، وحتى مع وجود كوفاسيتش يحتاج الفريق إلى وسط ميدان قويّ، يستطيع النجاح في نظام المداورة مع اللاعبين الأساسيين، وخاصة حينما تكثر المباريات ويرتفع مستوى المنافسة بعد عودة دوري الأبطال.

ومن الثغرات التي باتت واضحة، نجد أيضًا غياب النجاعة الهجومية، فحتى لو كان الفريق ناجحًا في دوري الأبطال من الناحية التهديفية، إلاّ أن مسابقة الدوري تبقى المعيار الأصدق، فهي التي تظهر استمرار الأداء من عدمه.

وبعد رحيل موراتا، ما عاد الفريق يمتلك رأس حربة يمكن الاعتماد عليه في الأوقات الحرجة التي يكون فيها الفريق في أمس الحاجة للأهداف.

ولعل قلب الدفاع هو المركز الوحيد الذي تبين أنه في أمان نسبي، حتى بغياب راموس وفاران، وذلك بفضل مستوى ناتشو الجيد والمستوى المفاجئ لخيسوس فاييخو. 

وهكذا فإن هذه الهزيمة في كلاسيكو الليجا كشفت الغطاء عن عيوب كثيرة كان يغطيها المستوى الجيد الذي كان يظهره الفريق في مسابقات أخرى، ووقوع هذه الهزيمة قبل سوق الانتقالات الشتوية يعطي النادي الفرصة للقيام بردة فعل من أجل الدخول بقوة وإصلاح الأخطاء.

وستكون الأولوية للتعاقد مع رأس حربة هداف، وعدم الاعتماد فقط على بنزيما المهزوز حاليًا، وكذا التعاقد مع لاعب أو لاعبين في وسط ميدان، يستطيعان تحمل المسؤولية في نادٍ بحجم ريال مدريد، إضافة إلى صفقة الحارس كيبا المنتظرة.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

كاريكاتير