أعلنت مصادر في المعارضة السورية أن كتيبة من القوات الروسية انتشرت في ثكنة النبي هابيل الواقعة جنوب غرب وادي بردى في ريف دمشق،

نشر في اخبار سوريا

استرعى الانتباه اعراب نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوف لدى زيارته اسرائيل عن اقتناعه بأن الحزب سينسحب من سوريا بعد انتهاء الحرب، من غير أن يحدد طبعاً معايير نهاية هذه الحرب المفتوحة على احتمالات كثيرة.

نشر في مقالات

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية عن أن سلاح الجو الإسرائيلي شن غارة جوية الليلة الماضية على مناطق في ريف العاصمة دمشق.

نشر في ميداني

لا يستطيع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قول الكلام الذي قاله عن أن سلاح “حزب اللّه” “لا يتناقض مع مشروع الدولة” مبررا وجود هذا السلاح بوجود احتلال إسرائيلي. هذا عائد أساسا إلى أن الأحداث تجاوزت سلاح “حزب الله”. لم يعد مطروحا الكلام العام عن دور هذا السلاح في التصدي لإسرائيل، اللهمّ إلا إذا كان مطلوبا افتعال حرب جديدة تعود بالويلات على لبنان كما حصل تماما صيف العام 2006.

نشر في مقالات

جددت الأمم المتحدة، الثلاثاء، الدعوة لنزع سلاح "حزب الله" وجميع الميليشيات المسلحة في لبنان.

نشر في سياسة

ليس تقليد النعامة في دفن الرأس في الرمال مفيدا. لكن رؤية العواصف التي تهب على المنطقة والذهاب الى اللطم مسبقا هو أيضا غير مفيد. في حال لبنان، يقول وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري لكاتب هذه السطور أن هذا البلد"مستقر". والعامل المؤثر الذي يحظى بإجماع دولي، حسب معلومات الوزير هو ان أصحاب القرار على المسرح العالمي ينظرون الى لبنان من زاوية أنه بلد عانى ما عاناه من حروب وزادت مع وصول مليون ونصف نازح سوري الى أراضيه وبالتالي لا يريد المجتمع الدولي "أن يرى قوارب النازحين تتجه الى قبرص واليونان وإيطاليا".

نشر في مقالات

تباشير تراجع القتال في سوريا والتوجه الى ارساء اطلاق نار في مختلف الاراضي السورية خلال بضعة أشهرأمر يشجع على توقع نهاية مآساة سوريا واهلها، كما يشجع على توقع بدء عودة المهجرين قسراً الى قراهم أو استيعابهم تدريجاً في مناطق تنشأ خصيصاً إما للاستيعاب الموقت وإما حتى لإقامة دائمة وتنشيط لمناطق كانت خالية من الاعمار والمؤسسات الصناعية والتجارية.

نشر في مقالات

توفيت طفلة في بلدة مضايا المحاصرة بريف دمشق جراء البرد الشديد ونقص الرعاية الطبية والحصار من قبل مليشيا حزب الله اللبناني الإرهابي ، حسبما أفاد ناشطون.

نشر في اخبار سوريا
الأربعاء, 18 كانون2/يناير 2017 12:25

عمار ديوب - لا مكان لإيران في سورية

تبدو مسألة إيران في سورية معقدة للغاية. ويتأتى التعقيد من الضعف العربي الداعم للوطنيين السوريين، ومن ضعف الأخيرين، وهيمنة العقلية الماقبل وطنية على أغلبية السوريين، ومن رضىً أميركي على التغلغل الإيراني في أكثر من دولة عربية. مشكلة إيران هي في غياب رؤية استراتيجية للمنطقة، تتجاوز البعد الطائفي والاعتماد على مجموعات طائفية مغلقة، تقرّ بمسألة ولي الفقيه الإيراني والطاعة له؛ هذه المجموعات محصورة في الطائفة الشيعية (والحوثيين في اليمن) ومجموعات سياسية عربية معزولة عن وسطها الاجتماعي المحيط، وتستفيد من هيمنتها على الدولة الهشّة والحروب. وبتوقف تلك الحروب، ستذوب تلك المجموعات تلقائيا، فلا الدعم الإيراني سيستمر، ولا المجتمع المحلي سيتقبلها.

نشر في مقالات

يدرك الجميع، وقد يكون رأس نظـام دمشق أولهم، أن سوريا التي يتم تناول اسمها في وسـائل الإعلام بشكل يومي منذ ما يقارب الست سنوات، مختلفة تماما عن تلك التي يتحدث عنها بشار الأسد في كل ظهور إعلامي له، بل إن الأسد نفسـه ليس هو ذلـك الشخص الذي كـان يحكم تلك الدولة، فقد تغير كل شيء واختلت موازين الدولة وباتت نهبا لكل الاحتمالات، ولم تعد وعود الإصلاح والمصالحات الشكلية قادرة على رأب الصدوع التي حدثت. فقد تحول الأمر برمته إلى أيدي لاعبين دوليين وإقليمين، ليس بشـار الأسد واحدا منهم على أي حال، ورُسمت مشاريع معقدة ومتشعبة ليست من بينها فكرة الدولة السورية على الإطلاق.

نشر في مقالات
الصفحة 1 من 27

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المساء            26 / 02 / 2017

كاريكاتير