تأسيس "التجمع الوطني لقوى الأمن الداخلي الثوري" لـضمان حقوق المنشقين عن الاسد

آب 12, 2017
تأسيس "التجمع الوطني لقوى الأمن الداخلي الثوري" لـضمان حقوق المنشقين عن الاسد

أعلن عدد من ضباط الشرطة المنشقين عن نظام الاسد أمس تأسيس "التجمع الوطني لقوى الأمن الداخلي الثوري"، لـ"ضمان حقوق المنشقين والتمثيل الشرعي لهم".

وجاء في بيان صادر عنهم، أن التشكيل يهدف للعمل على "ضمان حقوق المنشقين في مفاوضات الحل النهائي، وإعداد الخطط لتأهيل وتطوير جهاز قوى الأمن الداخلي".

وقال الناطق الرسمي باسم التجمع، المقدم حسام منعم ، إن العمل على التجمع كان قائما و"لكن بجهود مشتتة، والآن يسعى ليكون مراقب على الحل النهائي، (..) وكما يعلم الجميع اقترب حل "الأزمة السورية".

وأوضح "منعم"، أنه لا يمكن الإعلان عن مقر رئيسي لهم لأسباب أمنية، لافتا أن مراكز تجمع "الضباط الأحرار" تقع في تركيا والأردن.

وأضاف أن العمل على التجمع كان بجهود شخصية وتطوعية، ولا يوجد أي ممول أو داعم أو طرف خارجي له صلة بهذا التجمع، على حد قوله.

وأشار "منعم"، أن عدد الضباط المنشقين يتجاوز الـ800 ضابط من "قوى الأمن الداخلي"، فيما يبلغ عدد العناصر والضباط وصف الضباط قرابة 25 ألف، بحسب قوله، آملا أن يلتحق العدد الأكبر منهم بالتجمع.

ولفت أنهم يتواصلون مع "القوى الثورية" بشكل دائم، (دون ذكر تلك القوى)، فيما "لا يزال قسم منهم بالداخل السوري".

وتشرف "الشرطة الحرة" على حفظ الأمن في بعض المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الاسد ، فيما تشرف "الشرطة الإسلامية" (تتبع كتائب إسلامية) على أخرى، وظهرت مؤخرا "الشرطة الوطنية" شمال حلب، والتي تدربت في تركيا.

 

البث المباشر

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         16 / 11 / 2017

كاريكاتير