تحرير الشام تقتل القيادي في الجيش الحر "أسامة الخضر"

آب 19, 2017
تحرير الشام تقتل القيادي في الجيش الحر "أسامة الخضر"

أعدمت هيئة تحرير الشام "جبهة النصرة" قائد لواء عاصفة الحزم التابع للجيش الحر، أسامة الخضر، بتهمة الانتماء لعملية درع الفرات بعد اعتقال دام أكثر من عام في سجن العقاب سيئ الصيت، وتم تسليم جثّته لذويه.

وكانت تحرير الشام قد اعتقلت "أسامة الخضر" في الشهر التاسع من عام 2016 مع أربع عناصر من اللواء، أفرج عنهم لاحقاً وبقي الخضر معتقلاً في سجن العقاب التابعة لهيئة تحرير الشام، وقيل أن سبب اعتقاله جاء على خلفية مع المقدم "فارس البيوش" على أمر يتعلق بالسلاح، وأنه اعتقل أثناء توجهه لاجتماع مع البيوش في مدينة كفرنبل، علماً أن الاعتقال كان من قبل تحرير الشام.

حاولت عائلة الخضر لأكثر من عام الوصول لأسامة الخضر في سجن العقاب، حيث تم التفاوض مع مسؤولي السجن، للإفراج عنه، فكان الرد بانه يريدون مقابل ذلك تسليم سلاح اللواء التابع للخضر، بالإضافة لمبلغ " 200" ألف دولار.

ويعرف سجن العقاب بأنه أبرز الأجنحة الأمنية لتحرير الشام في إدلب، يديره أمنيون غالبيتهم من جنسيات غير سورية، يختص بالدرجة الأولى بملاحقة نشطاء الثورة وعناصر فصائل الجيش الحر، وكل من ينتقد تحرير الشام، لا يمكن لأحد أن يدخله زائراً بل حصراً على من يطاله الاعتقال، وقد زج فيه العشرات من رموز الثورة السورية، بعضهم مازال مصيره مجهولاً حتى اليوم.

 

البث المباشر

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         20 / 09 / 2017

كاريكاتير