اليونيسيف: 12 مليون طفل سوري بحاجة للمساعدة الفورية

أيلول 12, 2017
اليونيسيف: 12 مليون طفل سوري بحاجة للمساعدة الفورية

أفادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أن ما يزيد عن 12 مليون طفل سوري بحاجة للمساعدة الإنسانية الفورية في سوريا.

وقالت المنظمة في تقريرها، إن واحدًا من بين خمسة أطفال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بحاجة إلى المساعدات الفورية، 90% يعيشون في مناطق النزاعات.

وأوضحت في تقريرها، المستند إلى بيانات وتحليلات حديثة، أن أعداد الأطفال السوريين المتضررين من الحرب، تضاعفت مقارنة مع عام 2012، حيث لم يتجاوز عددهم وقتها نصف مليون.

كما قدرت اليونيسيف، عدد الأطفال الذين يعيشون في مناطق محاصرة أو أماكن يصعب الوصول إليها داخل سوريا، ولم تصلهم خلال هذه السنوات إلاّ مساعدات محدودة، بنحو مليوني طفل.

بدوره، قال خيرت كابالاري، المدير الإقليمي ليونيسف، إن الأطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، شهدوا مستويات من العنف لم يسبق لها مثيل، كما شهدوا فظائع لا ينبغي لأحد أن يشهدها، مؤكدا أنه في حال استمر العنف واستمرت الحروب، فإن العواقب، ليس بالنسبة للمنطقة فقط إنما للعالم أجمع، ستكون وخيمة.

وأشار التقرير إلى أن البنى التحتية المدنية غالبًا ما تعرضت للاعتداء، بما فيها المستشفيات ومرافق الطاقة والمياه والصرف الصحي والنظافة، ما يجعل الأطفال عرضة لخطر الأمراض والموت.

الجدير بالذكر أن التقديرات تشير إلى أن أكثر من أربعة آلاف هجوم على المدارس وقعوا خلال فترة الصراع الحالي في سوريا، وأن واحدة من بين كل ثلاث مدارس أصبحت خارج الخدمة.

وختم التقرير بحث قادة العالم على بذل المزيد من الجهود لوضع حدٍّ للعنف من أجل الأطفال ومن أجل مستقبلهم..

وكانت منظمة أنقذوا الأطفال الدولية قالت، في حزيران الماضي، إن واحدًا من بين أربعة أطفال في العالم فقدوا طفولتهم لأسباب مختلفة تتعلق بالحرب والنزاع والفقر.

وطن اف ام 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         20 / 09 / 2017

كاريكاتير