أحرار الشام تخوض مفاوضات لحماية المناطق المحررة

أيلول 13, 2017
أحرار الشام تخوض مفاوضات لحماية المناطق المحررة

أعلن القائد العام لحركة أحرار الشام الإسلامية، حسن صوفان، أمس، أنهم يخوضون مفاوضات سياسية لحماية المناطق المحررة.

وقال صوفان في سلسلة تغريدات على حسابه في موقع تويتر، إن الأحوال الطارئة تتطلب مواقف استثنائية، وفي الشرع الحنيف فسحة لذلك يعرفها الراسخون من أهل العلم العارفون بمقاصد الشريعة وكلياتها وغاياتها.

وأضاف أنه لطالما كانت أحرار الشام سباقة في ميادين القتال، وفي زمن التآمر والتكالب على الثورة تخوض الحركة غمار السياسة حماية للمحرر وتخفيفًا عن الناس، حسب تعبيره، دون أن يحدد الجهة التي يتفاوضون معها.

وجاءت تصريحات قائد أحرار الشام، بالتزامن مع تسريبات لعملية عسكرية بغطاء روسي- تركي- إيراني، على محافظة إدلب تستهدف هيئة تحرير الشام، النصرة سابقا.

ودعا صوفان في حديث سابق إلى رص الصفوف وترسيخ منهج قادة الحركة، مؤكدًا أن العمل سيكون وفق جهاد معتدل وسياسة راشدة وفكر وسطي دون غلو ولا انحراف.

وأشار إلى أن القيادة السابقة اتخذت خطوات إصلاحية جريئة، وأنه رغم ما أصاب الحركة إلا أنهم مستمرون بالإصلاح والحفاظ على الثورة.

وأوضح صوفان في التغريدات أنه إلى جانب صمودهم في ساحات الجهاد، وبذلهم آلاف الشهداء، سيكافحون على طاولة المفاوضات لتحصيل الحقوق ودفع المفاسد، مؤكدا أنهم شركاء مع جميع الثوار في حمل الأمانة.

الجدير بالذكر أن صحيفة الشرق الأوسط أمس الثلاثاء، عن ظهور ملامح صفقة جديدة، ترسمها تركيا وإيران برعاية روسية، وتضمن أن تكون إدلب مقابل جنوب دمشق.

وأوضحت الصحيفة أن ملامح الصفقة تضمن مقايضة وجود عسكري في إدلب، مقابل سيطرة إيرانية على جنوب دمشق، وتوسيع النفوذ في منطقة السيدة زينب.

وطن اف ام 

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         20 / 09 / 2017

كاريكاتير