جهود من أهالي السويداء لإقامة إدارة لا مركزية

تشرين1 08, 2017
جهود من أهالي السويداء لإقامة إدارة لا مركزية

ذكرت مصادر إعلامية متطابقة أن قوى سياسية واجتماعية في محافظة السويداء تدرس عملية تشكيل إدارة لا مركزية، من أجل تسيير عمل المؤسسات وضبط الأمن، في خطوة وصفتها المصادر بالشبيهة إلى حدٍّ ما بالإدارة الذاتية للأكراد شمال سوريا.

ونشرت المصادر المقربة من نظام الأسد، مسودة للمشروع الذي يتمّ دراسته في السويداء، ويتضمن تشكيل جمعية وطنية مؤقتة كمرجعية مهمتها تنظيم وإدارة مؤسسات الدولة، فيما سيكون السلاح وحاملوه محصوراً بنظام الأسد.

وأوضحت المسودة أن الحاجة لإقامة الإدارة اللامركزية هو من أجل "التعامل مع الاتفاق الروسي- الأميركي (مناطق خفض التصعيد) بكثير من الحكمة والواقعية السياسية كمرحلة أولى تنتهي بفرض إرادة الشعب السوري، ومنع أي شكل من أشكال التقسيم سواء بالمحاصصة أو الكونفدرالية على أساس طائفي أو عرقي".

واعتبرت المسودة أن الدول العظمى صادرت القرار السوري، وتعمل ضمن أجنداتها الخاصة وتوافقاتها السياسية الملبية لمصالحها.

ولفتت المصادر أن الشيخ يوسف جربوع أحد مشايخ عقل الطائفة الدرزية في السويداء هو من دعا بدايةً لتشكيل الجبهة الوطنية المجتمعية "الإدارة اللامركزية المحلية"، وبدأ بالعمل على صياغة مسودة المشروع بعد الحوار مع عدة جهات وفعاليات وهي ملتقى العمل الاجتماعي في محافظة السويداء "معاً"، وبناء وطن، والمبادرة الوطنية، واللقاء الأهلي، والشأن العام، والهيئة الاجتماعية للعمل الوطني، وتيار قمح، وحركة البناء، وشخصيات مستقلة.

إلى ذلك طالبت المسودة بإلغاء جميع المحاكم الاستثنائية والخاصة وأحكامها، وبدء العمل على عودة المهجرين، وعدم تواجد أي قوات عسكرية أو شرطة أو ميليشيات أجنبية في المنطقة الجنوبية، خارج مظلة الأمم المتحدة، ونشر قوات حفظ سلام عربية أو مشتركة في مناطق التماس بين الأطراف المتقاتلة بموجب ميثاق الأمم المتحدة والجامعة العربية.

وطن اف ام

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         17 / 12 / 2017

كاريكاتير