يلاحقهم إلى تركيا .. نظام الأسد منزعج من تجنيس أنقرة للسوريين وسيصدر تشريعاً

تشرين2 05, 2017
يلاحقهم إلى تركيا .. نظام الأسد منزعج من تجنيس أنقرة للسوريين وسيصدر تشريعاً

يبدي نظام بشار الأسد انزعاجه من تجنيس لاجئين سوريين خصوصاً أصحاب الكفاءات في تركيا، ويتجهز "مجلس الشعب" التابع لنظام الأسد مناقشة هذا الموضوع في الجلسات المقبلة له، وفقاً لما ذكرته صحيفة "الوطن " المؤيدة لنظام الأسد، اليوم الأحد.

ونقلت الصحيفة عن نقيب المحامين ورئيس لجنة الحقوق والحريات في "مجلس الشعب" نزار علي السكيف، قوله أن اللجنة تعد مذكرة لعرضها تحت القبة حول موضوع تجنيس السوريين اللاجئين خارج البلاد وخصوصاً في تركيا.

وأوضح أن الهدف من طرح المذكرة "تحت القبة إصدار قرار من المجلس يوضح خطورة تجنيس السوريين لمخاطبة البرلمانات العربية والدولية حول هذا الموضوع".

وأشار السكيف إلى إمكانية تعديل القانون المتعلق بالجنسية فيما يتعلق بمن يحصل على جنسية لها أبعاد سياسية مثل الجنسية التركية، معتبراً أن هذا الموضوع خطير.

ولم يوضح النائب ما إذا كان نظام الأسد بصدد اتخاذ إجراءات ضد السوريين الذين حصلوا على جنسية بلد آخر لا سيما تركيا.

وليست هذه المرة الأولى التي يهاجم فيها "مجلس الشعب" تجنيس سوريين، حيث سبق أن اعتبر المجلس أنه "لا يحق لأي مواطن سوري الحصول على جنسية أخرى من دولة معادية أثناء الحرب إلى جانب الجنسية السورية.

وفي يوليو/ تموز 2016، أصدر "مجلس الشعب" بيانا قال فيه إن "تجنيس السوريين في تركيا مخالف للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة ونظام مجلس الأمن"، معتبراً أن تجنيسهم "يُعتبر شكلاً من أشكال العبث بالجغرافيا والديمغرافيا والتدخل المباشر بالقضايا الداخلية التي يحكمها نظام دولي وهو ميثاق الأمم المتحدة"، وفق قوله.

ويعيش في تركيا 3.2 مليون سوري، وبحسب تصريح لـ مراد أردوغان، مدير مركز البحوث المتعلقة بالهجرة والسياسة في جامعة "حجة تبة" (الحكومية في أنقرة)فإن الرقم المذكور يشكل 52% من مجموع أعداد اللاجئين السوريين حول العالم.

وفي أيلول/ سبتمبر 2017 أكّد مدير عام النفوس والجنسية بوزارة الداخلية التركية، سنان كونار، وجود زيادة ملحوظة في أعداد طلبات الأجانب للحصول على الجنسية التركية، مشيراً إلى أن عشرات آلاف السوريين سيحصلون عليها.

وبين أنّ 13 ألف سوري بالغ توفرت فيهم شروط الحصول على الجنسية، وأن إجراءات منحهم وأسرهم الجنسية انتهت ويبلغ عددهم 35 ألف. ولفت أيضا أنهم يعملون حالياً على ملفات 4 آلاف و500 بالغ سوري، ويبلغ عددهم مع أسرهم 15 ألف شخص تقريباً.

وأوضح أنّ العدد الإجمالي لمن سيتم منحهم الجنسية التركية من البالغين 17 ألف و500، ويصل عددهم مع أسرهم إلى 50 ألف شخص تقريباً.

وكانت تركيا منحت مؤخراً الجنسية لـ 7 آلاف سوري بشكل استثنائي، ضمن خطة أنقرة لتجنيس السوريين من أصحاب الكفاءات.

ويشار إلى أن نظام الأسد تسبب في تهجير ما لا يقل عن 11 مليون سوري، بينهم نحو 5.5 مليون لاجئ يعيشون خارج سوريا.

وطن اف ام / صحف 

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

كاريكاتير