لم يُسمح بخروجه إلى دمشق .. وفاة طفل مريض بالقلب في الغوطة الشرقية

تشرين2 13, 2017
لم يُسمح بخروجه إلى دمشق .. وفاة طفل مريض بالقلب في الغوطة الشرقية

توفي طفل لديه مرض بالقلب في مدينة سقبا بريف دمشق، جراء الحصار الذي تفرضه قوات الأسد على الغوطة الشرقية وعدم القدرة على نقله إلى مشاف بدمشق.

وقال الطبيب في مشفى سقبا الجراحي سامي الشيخ اليوم الاثنين، إن الطفل وليد عبيد البالغ من العمر 14 عاما توفي أمس لإصابته بـ "قصور قلب احتقاني شديد"، مضيفا أن أطباء الداخلية طالبوا بتحويله إلى دمشق "إسعافيا" لإجراء جراحة قلبية و"خزع صمام"، بحسب وكالة سمارت.

وأشار "الشيخ" إلى عدم توفر طبيب مختص في الجراحة القلبية أو أجهزة بالغوطة الشرقية، مبينا أنهم يستقبلون أطفال لديهم تشوهات قلبية وبحاجة إلى إجلاء "فوري"، إلا أنهم لا يستطيعون فعل أي شيئ لهم "سوى رؤيتهم يموتون".

وكانت منظمة الصحة العالمية طالبت أمس الأحد، حكومة الأسد و"الفصائل العسكرية" في غوطة دمشق الشرقية، السماح بإجلاء فوري للمرضى ودخول الإمدادات الطبية، لافتة أنها أنهت تجهيز الأدوية المفترض دخولها.

وتسبب الحصار الذي تفرضه قوات الأسد على المنطقة، بوفاة 12 طفلا خلال الأشهر الأربعة الأخيرة من أصل 2800 مصابين بسوء التغذية، بحسب مصادر طبية، فيما وجه الدفاع المدني نداء استغاثة للإدخال الفوري للمساعدات الإنسانية.

وطن اف ام 

 

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         20 / 11 / 2017

كاريكاتير