"الدولة الإسلامية" تذبح عناصر من قوات  الاسد كانوا متنكرين بزي مدني

تموز 25, 2014
"الدولة الإسلامية" تذبح عناصر من قوات  الاسد كانوا متنكرين بزي مدني

بعد فرارهم من الفرقة 17 بمحافظة الرقة التي أعلن التنظيم، اليوم الجمعة، سيطرة مقاتليه عليها


قال  ناشطون ، اليوم الجمعة، إن مقاتلي "الدولة الإسلامية" أعدموا ذبحاً بالسكاكين عدداً من عناصر قوات الاسد كانوا متنكرين بزي مدني في مدينة الرقة .

ونشرت تنسيقية "الرقة مباشر" على صفحاتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، صوراً ، لجثث عدد من عناصر قوات الاسد ملقاة على أحد الأرصفة بالقرب من "دوار النعيم" بمدينة الرقة وأخرى مثبتة على السور المعدني للدوار بعد إعدامهم وقطع رؤوسهم.

وأشارت "الرقة مباشر" إلى أن القتلى كانوا يرتدون زياً مدنياً بعد فرارهم من "الفرقة 17" بريف المحافظة التي أعلنت "الدولة الإسلامية" سيطرتها عليها، اليوم الجمعة، وتم القبض عليهم وإعدامهم بعد التحقق من هوياتهم بأنهم عناصر في جيش النظام فروا من الفرقة بعد "تحريرها".

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" عرض عدة مرات، أمس الخميس، صوراً لجثث مقطوعة الرؤوس، قال إنها تعود لعناصر من جيش النظام السوري قام مقاتليه بذبحهم بعد اقتحامهم الفرقة 17.

وينتهج مقاتلو "الدولة الإسلامية" طريقة قطع رؤوس الأسرى الذين يقعون بأيديهم من القوات الحكومية أو الميليشيات أو الفصائل المقاتلة لهم، سواء في سوريا والعراق.

ويسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" أو ما يعرف بـ"داعش" على مدينة الرقة بشكل كامل ومعظم مساحة ريفها منذ نحو 7 أشهر، وذلك بعد طرده قوات المعارضة منها التي سيطرت على المحافظة منذ نحو عام ونصف بعد طرد قوات النظام منها.

وأعلن التنظيم، فجر اليوم الجمعة، عن سيطرة مقاتليه على "الفرقة 17" التي كانت قوات النظام لا تزال متواجدة فيها بريف محافظة الرقة، وذلك بعد حصار دام أكثر من عام ونصف من قبل قوات المعارضة ومن ثم مقاتلي "الدولة الإسلامية".

وطن اف ام

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

كاريكاتير