الحرس الثوري الإيراني يعلق على الضربات الغربية للأسد

نيسان 14, 2018
الحرس الثوري الإيراني يعلق على الضربات الغربية للأسد

قال الحرس الثوري الإيراني، السبت، إن "الهجوم الثلاثي على سوريا سيكون فرصة من أجل تعزيز إرادة المقاومة في مواجهة الإرهاب كما سيعمّق من كره الشّعب السّوري للمجرمين من الغرب والعرب".

ووصف في بيان له نشرته وكالة "تسنيم" الهجوم الصاروخي على سوريا بأنه "جريمة" ارتكبتها أمريكا، بريطانيا وفرنسا، بسبب "مزاعم كاذبة حول استخدام سوريا لأسلحة كيميائية في دوما، لافتا إلى أنها "جريمة واضحة ودليل على الفشل الفاضح لهذه القوى التي تدعم الإرهابيين وهي محاولة لإنقاذ الإرهابيين".

وشدد على أن "نيران هذه الجريمة ستطال منفّذيها وداعميها"، مشيرا إلى أن "التّاريخ لن يغفر سكوت أو فرح بعض الدول الإسلامية إزاء الحرب الإرهابية ضد شعوب المنطقة وخاصة الهجوم الصّاروخي على سوريا فجر اليوم، كما لن يغفر الشّعب السّوري لهذه الدول وسينفر منهم اليوم أكثر من أي وقت سابق".

من جهته، توعد العميد يد الله جواني مساعد قائد الحرس للشؤون السياسية، السبت، أمريكا جراء هجومها على نظام الأسد، بالقول إن "المجال أصبح متاحا أكثر أمام جبهة المقاومة للرد على أمريكا وحلفائها".

وهاجم مساعد قائد الحرس الثوري، السعودية في حديثه قائلا: "يخطئ الأمريكان إذا كانوا يظنون أنهم بأموال آل سعود يمكنهم تقليل خسائرهم، وبالتالي مواصلة تدخلاتهم، لأن هذا النوع من إجراءات أمريكا يمهد الأرضية لمزيد من الخسائر لها في المستقبل".

وفجر اليوم السبت، شنت واشنطن وباريس ولندن ضربات عسكرية على أهداف لنظام الأسد، ردا على استشهاد عشرات المدنيين وإصابة مئات آخرين بحالات اختناق، السبت الماضي، جراء هجوم كيميائي شنته قوات الأسد بدعم روسي إيراني على دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجمعة، أن هناك عملية عسكرية جارية حاليا في سوريا، بمشاركة فرنسا وبريطانيا، لمعاقبة نظام الرئيس بشار الأسد المتهم بشن هجوم كيميائي ضد مدنيين.

وقال ترامب الذي كان يتحدث في البيت الأبيض: "تجري عملية عسكرية مشتركة مع فرنسا وبريطانيا، ونحن نشكر البلدين"، فيما اعتبر السفير الروسي في واشنطن أناتولي أنتونوف أن الضربات العسكرية الغربية في سوريا تُعتبر "إهانة للرئيس الروسي"، مشددا على أن "تلك الضربات ستكون لها عواقب".

وطن اف ام / وكالات 

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

كاريكاتير