ماكرون للسيسي.. الضربة العسكرية ضد الأسد شرعية!

نيسان 22, 2018
ماكرون للسيسي.. الضربة العسكرية ضد الأسد شرعية!

بحث الرئيس الفرنسي خلال اتصال هاتفي مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي القضية السورية وفق بيان صدر عن مكتب الأخير.

ولفت البيان إلى أن ماكرون أكد للسيسي أن الضربة الصاروخية التي نفذتها باريس ولندن وواشنطن على مواقع لنظام الأسد جاءت في إطار الشرعية الدولية.

بدوره عبر السيسي عن قلقه إزاء التصعيد العسكري الذي اعتبره أنه يؤدي إلى مزيد من تدهور الأوضاع وتعقيد الموقف في سوريا.

وأضاف البيان أن السيسي ”شدد على موقف مصر الثابت والرافض لاستخدام أية أسلحة محرمة دولياً على الأراضي السورية مشيراً إلى أهمية إجراء تحقيق دولي شفاف في هذا الشأن وفقاً للآليات والمرجعيات الدولية“.

واستهدفت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا 14 نيسان/أبريل، وبأكثر من 100 صاروخ عدة مواقع لقوات الأسد في العاصمة دمشق ومحيطها ووسط وجنوبي البلاد رداً على استهداف مدينة دوما في ريف دمشق بالسلاح الكيماوي وأسفر ذلك عن استشهاد 55 مدنياً بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان

كما تعرض مطار الضمير العسكري، مركز البحوث العلمية في برزة، مركز البحوث العلمية في جمرايا، مطار المزة واللواء 41 قوات خاصة، في دمشق للاستهداف.

وشملت الضربات مواقع عسكرية لقوات الأسد في جبل قاسيون ومحيط مطار دمشق الدولي، ومنطقتي الرحيبة والكسوة في ريف دمشق.

وامتدت الضربات إلى درعا حيث أعلنت مصادر مقربة من الثوار استهداف مواقع للميليشيات التابعة لإيران في مدينة ازرع.

 

وطن اف ام

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

كاريكاتير