"حظر الكيماوي" قد تدخل دوما مرة أخرى

نيسان 24, 2018
"حظر الكيماوي" قد تدخل دوما مرة أخرى

 أعلنت الأمم المتحدة أن مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الذين يحققون في الهجوم الكيماوي الذي نفذه نظام الأسد على مدينة دوما في ريف دمشق من الممكن أن يزوروا المدينة مرة ثانية.

وأضاف ستيفان دوغريك الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة في موجز صحفي "خبراء بعثة حظر الأسلحة الكيميائية تفقدوا السبت الماضي أحد مواقع الهجوم من أجل جمع العينات".

وتابع دوغريك: "أما الآن فستقوم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بتحليل الوضع والنظر في خطوات لاحقة، بما فيها زيارة إضافية لدوما".

ولفت إلى أن العينات التي اخذت من أحد المواقع المستهدفة سيتم نقلها إلى مختبر في هولندا، قبل القيام بتحليلها في مختبرات خاصة لهذه المنظمة.

وأكد دوغريك أن المنظمة ستعد استنادا إلى العينات والمعلومات، تقريرا خاصا بنتائج عملها وسيتم تقديمه للدول التي وقعت على معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية.

واستهدفت قوات الأسد بما يعتقد أنه غاز السارين مدينة دوما بريف دمشق في 7 نيسان/ أبريل من الشهر الجاري ما أدى إلى استشهاد 55 مدنياً بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

على خلفية ذلك استهدفت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا وباكثر من 100 صاروخ عدة مواقع لقوات الأسد في العاصمة دمشق ومحيطها ووسط وجنوبي البلاد.

كما تعرض مطار الضمير العسكري، مركز البحوث العلمية في برزة، مركز البحوث العلمية في جمرايا، مطار المزة واللواء 41 قوات خاصة، في دمشق للاستهداف.

وشملت الضربات مواقع عسكرية لقوات الأسد في جبل قاسيون ومحيط مطار دمشق الدولي، ومنطقتي الرحيبة والكسوة في ريف دمشق.

وامتدت الضربات إلى درعا حيث أعلنت مصادر مقربة من الثوار استهداف مواقع للميليشيات التابعة لإيران في مدينة ازرع.

 

وطن اف ام

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة الأخبار         12 / 06 / 2018

كاريكاتير