البنتاغون: لا أحد يعلم عدد الضحايا خلال عملية التحالف

حزيران 07, 2018
البنتاغون: لا أحد يعلم عدد الضحايا خلال عملية التحالف

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" عدم قدرتها على إحصاء عدد المدنيين الذين قضوا خلال العملية العسكرية التي أطلقها التحالف الدولي ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق.

وأضاف المتحدث باسم عملية "العزم الصلب" الكولونيل توماس فيل: "بعض النظر عن الجهود القصوى التي يبذلها العسكريون الأمريكيون لتفادي وقوع قتلى بين المدنيين، فإن أحدا لا يستطيع تحديد عدد الضحايا الذين قضوا في الغارات الأمريكية منذ بدء العملية في العام 2014".

ووصف فيل أثناء موجز صحفي للصحفيين من بغداد عبر جسر تلفزيوني من يدعي وجود إحصاءات دقيقة لأعداد القتلى من المدنيين بالكاذب، وشدد على أنه لا توجد أي طرق للحصول على تلك المعلومات.

وأعرب فيل عن أسفه جراء وقوع خسائر في الأرواح في صفوف المدنيين واعتبرها جزء فظيع ومرعب من الحرب ضد تنظيم الدولة.

وعلق الكولونيل على تقرير للعفو الدولية دعت فيه التحالف الدولي للاعتراف بحجم الدمار الذي تسبب فيه وقال: إن تقرير المنظمة يبرز المأساة الإنسانية لهذه الحرب التي أشعلها التنظيم الشرس والمجرم والذي تعرض لحكمه الوحشي 7.7 ملايين من العراقيين والسوريين".

وأضاف أن معدو التقرير فشلوا في تدقيق المعلومات العلنية والحصول على الوقائع بشكل مباشر أو عبر التشاور مع العسكريين، وتابع: "نحن مذنبون حتى تثبت براءتنا".

وأعلنت منظمة العفو الدولية أن التحالف الدولي وخلال حملة استعادة محافظة الرقة من تنظيم الدولة، لم يتخذ ما يكفي من الإجراءات لحماية المدنيين أو أخذ الاحتياطات لتقليل الضرر الذي سيلحق بهم لأدنى حد.

وذكرت المنظمة في تقرير لها ان الضربات التي شنتها مقاتلات التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد داعش في الرقة قد تكون انتهكت القانون الدولي من خلال تعريض حياة المدنيين للخطر.

ولفت التقرير إلى أن الشهود ذكروا أنه لم يكن هناك عناصر تابعون لداعش في المنطقة المجاورة في وقت وقوع الهجمات وأضاف أن هذه الهجمات تصل إلى حد جرائم الحرب.

ودعت العفو الدولية التحالف الدولي إلى الاعتراف بحجم الدمار الذي تسبب فيه وإلى توفير المعلومات اللازمة لتحقيق مستقل فضلا عن تقديم التعويضات للضحايا.

 

وطن اف ام

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

كاريكاتير