نتنياهو محذراً الأسد .. لم تعد في مأمن

حزيران 07, 2018
نتنياهو محذراً الأسد .. لم تعد في مأمن

وجه رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، تحذيراً لنظام بشار الأسد، قائلاً إنه "لم يعد في مأمن من أي رد إسرائيلي"، مشيراً أن "إسرائيل" تتبنى مقاربة جديدة.

وجاء ذلك في تصريحات لنتنياهو أمام مركز "بوليسي أكستشينج" للأبحاث في العاصمة البريطانية لندن.

ووجه نتنياهو كلامه إلى الأسد قائلاً: "عليه أن ينتبه إلى أنه مع انتهاء الحرب والقضاء على داعش، فإنه إذا دعا إيران أو سمح لها بالقدوم بنية مهاجمة إسرائيل أو تدميرها، انطلاقا من الأراضي السورية، فلم يعد في مأمن ونظامه لم يعد في مأمن".

وشدد نتنياهو على أنه حال أقدم الأسد و"أطلق النار على إسرائيل، فسندمر قواته"، وفق تعبيره، لافتاً إلى أن إسرائيل باتت تتبنى مقاربة جديدة، وأن على نظام الأسد أن "يفهم بأن إسرائيل لن تسمح بتمركز عسكري إيراني في سوريا ضد إسرائيل. ولن تقتصر تبعات ذلك على القوات الايرانية بل على نظام الأسد أيضاً"، بحسب قوله.

ونفذت إسرائيل في شهر مايو/ أيار الماضي عشرات الغارات الجوية على أهداف قالت إنها إيرانية في سوريا، مؤكدة أنها رداً على إطلاق صواريخ إيرانية على القسم الذي تحتله إسرائيل من هضبة الجولان المحتلة.

وكان وزير الدفاع في حكومة الاحتلال أفيغدور ليبرمان، طلب في وقت سابق من الأسد "طرد الإيرانيين" من سوريا، وقال متوجهاً بكلامه للأسد: "الإيرانيون ساعدوك لكن وجودهم مضر ومؤذ ولن يجلب لك سوى الدمار والمشاكل".

ثم عاد ليبرمان وقال في وقت لاحق من تصريحه الأول متوجهاً بكلامه أيضاً للأسد: "تعلم مما يجري اليوم..وقل لخامنئي إنك لست دمية في يده، وأن ليس له في سوريا أي شيء".

وطن اف ام / أ ف ب 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة الأخبار         19 / 06 / 2018

كاريكاتير