حكومة الأسد توقع اتفاقاً إعلامياً مع واحدة من أسوء دول العالم بحرية الصحافة

حزيران 10, 2018
حكومة الأسد توقع اتفاقاً إعلامياً مع واحدة من أسوء دول العالم بحرية الصحافة

وقعت وزارة الإعلام في حكومة الأسد مذكرة للتعاون الإذاعي والتلفزيوني بين"سوريا" و"كوبا"، وفق وكالة الأسد للأنباء "سانا".

وقد وقع مذكرة التعاون وزير إعلام الأسد "عماد سارة"، ورئيس المعهد الكوبي للإذاعة والتلفزيون "الفونسو نويا مارتينس"، اللذان اعتبرا أن الاتفاقية إنجاز لكلا البلدين في مجال "تبادل الأخبار" منوهين إلى أنه سيتم تفعيل الاتفاقية في مجال الدراما، وتنسيق الجهود لمواجهة "الحملة الإعلامية الشرسة التي تتعرض لها سوريا وكوبا".

يشار إلى أن "كوبا" تفرض رسوماً عالية على استخدام "الإنترنت" ما يعرقل وصول الأخبار والمعلومات بشكل سريع.

وكانت وزارة اتصالات النظام ألمحت إلى دراسة تجريها للحد من الإنترنت عن طريق تحويل الإنترنت إلى حزم وباقات شبيهة بالسيرف وإنترنت الشبكات الخلوية.

يذكر أن منظمة "مراسلون بلا حدود" صنفت في عام 2016 "كوبا" بأنها واحدة من أسوأ البلدان من وجهة نظر الصحفيين، وأوضحت المنظمة في تقريرها قائلة: "الصحفيون المستقلون والمدونون يتعرضون لاضطهاد مستمر من جانب الحكومة".

وتعتبر سوريا وفي المركز الأخير عربيا في مؤشر حرية الصحافة لعام 2018 عالميا، من بين 180 دولة شملها المؤشر، سبقتها السودان في المرتبة 174 وجيبوتي في المركز 173.

وطن اف ام 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة الأخبار         12 / 06 / 2018

كاريكاتير