شركة هولندية تصدر مواد محظورة لنظام الأسد

حزيران 13, 2018
شركة هولندية تصدر مواد محظورة لنظام الأسد

صدرت شركة هولندية قبل عامين 38 طناً من مادة "الأسيتون" المحظورة والتي تستخدم في صناعة أسلحة كيميائية إلى نظام الأسد دون حصولها على تراخيص بحسب ماذكرت قناة "NOS" الهولندية.

وأضافت القناة، أن مادة الأسيتون تم تصديرها إلى سوريا عبر ميناء مدينة "أنتويرب" البلجيكية عام 2016 مشيرةً إلى أن الجمارك الهولندية بدأت تحقيقاً بشأن الشركة قبل شهرين، وأن الشركة ستخضع للمقاضات بسبب عدم حصولها على التراخيص اللازمة.

ولفتت أن الجمارك البلجيكية أبلغت نظيرتها الهولندية، بأن الشركة نفسها صدّرت 200 طن من الأسيتون إلى الأسد عبر روسيا.

وأطلقت الجمارك البلجيكية في وقت سابق تحقيقاً طال 3 شركات للاشتباه بتصديرها مواد كيمائية لنظام الأسد بين عامي 2014 - 2016.

يأتي ذلك في وقت تستمر فيه التحقيقات في الهجوم الكيماوي الذي نفذه نظام الأسد 7 نيسان/ أبريل الماضي، على مدينة دوما في ريف دمشق وأسفر عن استشهاد 55 مدنياً بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

وعلى خلفية ذلك شنت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا ضربة عسكرية وبأكثر من 100 صاروخ على مواقع لقوات الأسد في العاصمة دمشق ومحيطها ووسط وجنوبي البلاد.

وأعلنت "حظر الكيماوي" أن تحليل العينات التي جمعها خبرائها من مدينة دوما في ريف دمشق، سيستغرق ما لا يقل عن 3 أو 4 أسابيع.

وأوضح البيان، أنه تم نقل العينات التي تم جمعها في دوما إلى مختبر المنظمة، وسيتم توزيعها على مختبرات معتمدة لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وأشار إلى أن الأخيرة ستعمل على جمع المزيد من المعلومات والمواد من المدينة.

وأضافت المنظمة أنه "من الصعب في الوقت الراهن تحديد إطار زمني لإصدار التقرير النهائي، وموعد تقديمه للدول الموقعة على معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية".

 

وطن اف ام

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة الأخبار         19 / 06 / 2018

كاريكاتير