الخارجية الأميركية: انتهاكات الأسد في درعا ستلقى إجراءات حازمة

حزيران 16, 2018
الخارجية الأميركية: انتهاكات الأسد في درعا ستلقى إجراءات حازمة

هددت الخارجية الأميركية باتخاذ إجراءات وصفتها بالحازمة والملائمة ضد انتهاكات نظام الأسد في منطقة تخفيف التصعيد جنوب غرب سوريا.

وأضافت الخارجية في بيان لها :"نؤكد مجددا أن الولايات المتحدة ستتخذ إجراءات حازمة وملائمة ردا على انتهاكات الحكومة السورية في هذه المنطقة".

وأكد البيان على ضرورة استمرار تطبيق واحترام وقف إطلاق النار الذي من شأنه إنقاذ المدنيين وتهيئة الظروف للنازحين للعودة إلى بلادهم. 

وأشارت الخارجية، إلى أن على روسيا مسؤولية استخدام نفوذها على نظام الأسد لارغامه على وقف الحملات العسكرية والامتناع عن شن هجمات آخرى.

يأتي بيان الخارجية بعد ساعات من استهداف قوات الأسد وميليشيا حزب الله اللبناني بالمدفعية عدة مدن وقرى بريف درعا.

وقال مراسل وطن اف ام، إن 5 مدنيين استشهدوا وأصيب آخرون نتيجة قصف من مواقع مليشيا حزب الله بمثلث الموت" الهبارية" وتلول فاطمة، على مدينة الحارة بريف درعا فضلاً عن ارتقاء طفلين في مدينة كفر شمس وعقربا في قصف مماثل.

ونوه المراسل، إلى أن فصائل الجيش الحر ردت على قوات الأسد والميليشيات باستهداف مواقعهم في بلدتي دير العدس والهبارية وتل الشعار.

وأشار مراسلنا، أنه رُصدت خلال اليومين الماضيين تحركات كبيرة وأرتال لميليشيا حزب الله تدخل لمثلث الموت باتجاه مدينة البعث في محافظة القنيطرة.

هذا ويواصل نظام الأسد إرسال تعزيزات عسكرية لقواته المتمركزة شمالي درعا بحسب ما نقلت صحيفة "الوطن" الموالية.

وأضافت الصحيفة أن التعزيزات وصلت إلى بلدات الهبارية ودير العدس وتلول فاطمة في ريف درعا الشمالي مشيرة إلى أن قادة فصائل الجبهة الجنوبية رفضواً عرضاً روسيا من قبل مايسمى مركز المصالحة الروسي "حميميم" للتوصل إلى تسوية حول مصير المنطقة.

وطن اف ام

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة الأخبار         18 / 07 / 2018

كاريكاتير