أوقاف الأسد تعلن استمرار منع السعودية تسجيل الحج عن طريقها

حزيران 19, 2018
أوقاف الأسد تعلن استمرار منع السعودية تسجيل الحج عن طريقها

أعلنت وزارة الأوقاف في حكومة نظام الأسد، أن السعودية ما زالت تمنع نظام الأسد من تسلم ملف الحج الخاص بالسوريين، وذلك للعام السابع على التوالي.

ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية لنظام الأسد اليوم الثلاثاء عن مصدر في الوزارة قوله، إن السعودية ما زالت على قرار منع تسلم النظام تصريحات الحج للسوريين، نافياً أي إشاعات حول السماح لهذا العام للسوريين لأداء مناسك الحج، عن طريق وزارة الأوقاف التابعة للنظام.

المصدر أوضح أنه عادةً ما يتم توقيع اتفاقية مع وزارة الحج السعودية قبل توجه الحجاج إلى الحج، إلا أن أياً من ذلك لم يحصل حتى الآن، على الرغم من أن الشهر القادم سيشهد تسيير بعض الدول الإسلامية لحجاجها.

وأضاف المصدر: "كل عام نفتح مجال تقديم الطلبات من باب اتخاذ الإجراءات في هذا الموضوع على أمل السماح لهم في الحج، مؤكداً أنه يتم تنبيه المواطنين المتقدمين على أنها مجرد طلبات، وأنه لم يتم بعد السماح لهم بالحج".

ومنذ 2013، بات "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" هو الجهة المخولة، أمام وزارة الحج والعمرة السعودية، بتسجيل حجاج سوريا، سواءً في المناطق التي تخضع لسيطرته، أو المناطق التي تخضع لسيطرة نظام الأسد، بالإضافة إلى الدول التي تستضيف اللاجئين السوريين، كتركيا والأردن ولبنان والدول الخليجية.

ولجنة الحج السوريا العليا، هي لجنة منبثقة عن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، منذ عام 2013. 

ولديها مكاتب دائمة في كل من، باب الهوى – الريحانية – غازي عنتاب – إسطنبول – بيروت – عمان – القاهرة – مكة. وأخرى مؤقتة في كل من، باب السلامة – مرسين – الامارات – الكويت – قطر.

وكان وزير الأوقاف في حكومة نظام الأسد، محمد عبد الستار السيد، زعم في تصريح له في أغسطس/ آب الماضي، أن "شرط فريضة الحج على السوريين غير محقق"، معللاً ذلك بما اعتبره "تسييس فريضة الحج"، من قبل السعودية.

يشار إلى أن "لجنة الحج السورية العليا" التابعة للمعارضة ذكرت في وقت سابق، أن 15 ألف حاج سوري شارك في موسم الحج لعام 2017، 6500 منهم قادمين من لبنان والأردن وتركيا ومصر ودول الخليج العربي، و4500 قادمين من المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية، و4000 من المناطق التي تخضع لسيطرة نظام الأسد.

وطن اف ام / صحف

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

كاريكاتير