دوريات أميركية - تركية جديدة بالقرب من منبج

حزيران 24, 2018
دوريات أميركية - تركية جديدة بالقرب من منبج

سيرت الولايات المتحدة وتركيا دوريات مشتركة للمرة الرابعة على أطراف نهر ساجور الفاصل بين منطقة جرابلس بريف حلب، وخط الجبهة لمنطقة منبج بعد 6 أيام من تسيير أول الدوريات.

وأشارت رئاسة الأركان التركية في بيان أصدرته اليوم الأحد إلى أن عناصر من الجيش التركي سيروا برفقة آخرين من الجيش الأميركي، دورية رابعة بشكل "منسق ومستقل"، في الخط الواقع بين منطقة عملية درع الفرات ومنطقة منبج.

وسبق أن أعلنت الولايات المتحدة على لسان قائد قواتها المركزية جوزيف فوتيل: أن القوات التركية لن تدخل إلى مدينة منبج بريف حلب، وذلك في تحد مع تصريحات مسؤولين أعلنوا أخيرا استعداد جيش بلادهم لدخول هذه المدينة.

جاء ذلك خلال زيارة فوتيل إلى منبج، برفقة قائد القوات الخاصة الأمريكية جيمس جيرار، "من أجل التنسيق مع الإدارة المدنية الديمقراطية حول الأوضاع الأمنية والمدنية" وفق ما ذكر مكتب منبج الإعلامي التابع لقوات سوريا الديمقراطية (قسد).

وفي السابع من الشهر الحالي قام وفد من التحالف برئاسة مبعوث الرئيس الأمريكي إلى التحالف الدولي ويليام روبوك بزيارةِ الإدارة المدنية الديمقراطية التابعة لقسد في منبج، وأعلن رفض التحالف دخول قوات درع الفرات المدعومة من تركيا إلى المدينة.

وتوصلت الولايات المتحدة وأميركا إلى خارطة طريق حول منبج تضمن إخراج وحدات حماية الشعب الكردية من المدينة، وبدأ تسيير دوريات تركية في محيط منبج في الثامن عشر من الشهر الحالي.

وكان رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم قال إن الاتفاق التركي - الأميركي حول منبج سيتسغرق تنفيذه 90 يوماً.

وأضاف يلدريم في مقابلة مع قناة "BABALA TV" أن إدارة مدينة منبج ستسلم إلى مجلس محلي وذلك عقب إخراج عناصر تنظيم "PYD" من المدينة.

 

وطن اف ام

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

كاريكاتير