شهداء وجرحى في قصف لنظام الأسد وروسيا على درعا

تموز 08, 2018
شهداء وجرحى في قصف لنظام الأسد وروسيا على درعا

استشهد ثلاثة مدنيين ، وجرح آخرون  اليوم الأحد في قصف لقوات الأسد على قرى وبلدات درعا جنوبي سوريا.

وقال مراسل موطن اف ام، ارتقى طفل وامرأة وسقط عدد من الجرحى المدنيين في قصف صاروخي لقوات الأسد على قرية أم المياذن جنوب شرق درعا.

 

وأضاف المراسل أن القصف أسفر أيضا أن بعض الجرحى بحالة حرجة، دون توفر حصيلة دقيقة للجرحى، وسط تجدد عمليات النزوح للأهالي من البلدة التي تبعد أقل من 5 كم عن معبر نصيب الذي دخلته القوات الروسية وقوات نظام الأسد الجمعة.

هذا وقد استشهد مدني فجر اليوم الأحد في السهول المحيطة بحي طريق السد في مدينة درعا، جراء تعرض المنطقة لسبع غارات شنتها مقاتلات روسية ما أدى لإصابة مدنيين بجروح.

فيما توصلت فصائل من الجيش السوري الحرلاتفاق مع روسيا الجمعة، يشمل محافظة درعا باستثناء ريفها الشمالي الغربي، ويقضي بوقف إطلاق النار وتسليم "الحر" سلاحه الثقيل في محافظة درعا جنوبي سوريا، وخروج الرافضين له نحو الشمال، وسط مشاورات في الريف الشمالي الغربي للدخول بالاتفاق.

ورفض عدد من الأهالي النازحين من محافظة درعا إلى منطقة الشريط الحدودي مع الأردن، في وقت سابق السبت، الصعود بحافلات النقل الداخلي التابعة لنظام الأسد، والذي يستخدمها عادة لتهجير الأهالي، ما دفع سائقي الحافلات إلى إخراجها فارغة.

وتواصل قوات الأسد الحملة العسكرية الشرسة مدعومة من روسيا وإيران في محافظة درعا جنوب البلاد، وهو الهجوم الأشد منذ أن توصلت الأردن والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، في تموز/ يوليو 2017، إلى اتفاقية لخفض التصعيد بمنطقة جنوب غرب سوريا.

وطن اف ام

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

كاريكاتير