العفو الدولية تطالب نظام الأسد بكشف مصير المختفين قسرياً

تشرين1 13, 2018
العفو الدولية تطالب نظام الأسد بكشف مصير المختفين قسرياً

طالبت منظمة العفو الدولية، نظام الأسد بإنهاء التعذيب والإخفاء القسري وكشف مصير عشرات آلاف المختفين قسرياً في السجون.

وقالت الباحثة في شؤون سوريا في المنظمة، ديانا سمعان خلال مؤتمر صحفي عقد في بيروت أمس الجمعة، إن "نظام الأسد كشف عن مصير بعض المختفين من خلال تحديث سجلات النفوس لكن هذا غير كافٍ، ويجب تسليم جثامين الضحايا الذين قضوا في السجون إلى أهاليهم".
في سياق آخر، قالت نائب المدير العام لمنظمة العفو الدولية والمديرة العامة للبحوث آنيا نايستات خلال المؤتمر ذاته إن "الرقة مدمرة بنسبة ثمانين بالمئة، مشيرةً إلى أنه تم استخراج حوالي ألفينِ وخمسمئةٍ وواحدٍ وعشرين جثة، وما زال هناك نحو ثلاثةِ آلاف جثة يجب استخراجها غالبيتهم من المدنيين، وأن معظم القتلى سقطوا نتيجة هجمات التحالف الدولي".
وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت مقتل ما لا يقل عن 41 شخصًا تحت التعذيب، على يد قوات نظام الأسد في سوريا، في مراكز الاحتجاز النظامية وغير النظامية، خلال شهر أيلول الماضي.

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

كاريكاتير