شبكة حقوقية: داعش والأسد وراء تفجيرات السويداء

تشرين1 17, 2018
شبكة حقوقية: داعش والأسد وراء تفجيرات السويداء

أصدرت الشبكةُ السورية لحقوق الإنسان، أمس الثلاثاء، تقريراً، وثَّقتْ فيه مقتلَ ما لا يقلُّ عن مئةٍ وأربعةٍ وخمسينَ مدنياً في الهجمات التي شهدتها محافظةُ السويداء في الخامسِ والعشرين من تموزَ الماضي.

وأوضح التقرير أن "جميع المؤشرات تدل على تنفيذ تنظيم داعش هجوم السويداء بالتنسيق مع نظام الأسد، وذلك عبر نقل عناصر التنظيم من مخيم اليرموك إلى البادية الشرقية التابعة للسويداء، ثم إخلاء قوات النظام لمواقعها في ريف السويداء الشرقي، والانسحاب من أهم نقاط المراقبة في البادية".
وأضاف التقرير أن "السويداء شهدت سلسلة من الهجمات، حيث قامت عناصر مسلحة تحمل أحزمة ناسفة بتفجير نفسها في عدة أحياء من مدينة السويداء في سوق الخضار وعند دوار المشنقة، ودوار النجمة وفي حي المسلخ، وقد قتل إثرَ هذه الهجمات ما لا يقل عن 24 مدنياً بينهم امرأتان، وجرح ما لا يقل عن 50 آخرين"، مشيراً إلى أن "التَّفجيرات تزامنت مع عمليات اقتحام لثمانية قرى في الريف الشرقي والشمالي الشرقي للمحافظة وهي قرى الشبكي – المتونة – السويمرة – الشريحي- غيضة حمايل – دوما- طربا – رامي، حيث هاجم العناصر المنازل ونفذوا عمليات قتل ذبحاً بالسكاكين ورمياً بالرصاص".
وسجَّل التَّقرير "وفاة ثلاثة رهائن وجنين واحد، من بينهم رهينتان تم إعدامهما (مهند أبو عمار، وثروت أبو عمار) وامرأة توفيت نتيجة إهمال صحي، وجنين توفيَ بسبب ولادة مبكرة".
الجدير بالذكر أن تنظيم الدولة "داعش"، نفذ في الخامس والعشريم من شهر تموز الماضي، هجوما على مدينة السويداء والقرى الواقعة شرقها، ما تسبب بمقتل وجرح المئات وخطف عدد من النساء، تبعته مفاوضات متعثرة لإطلاق سراح المختطفات.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

كاريكاتير