كندا تستعد لتوطين عناصر من الدفاع المدني على أراضيها

تشرين1 20, 2018
كندا تستعد لتوطين عناصر من الدفاع المدني على أراضيها

تستعد كندا لاستقبال عدد من عناصر الدفاع المدني "الخوذ البيضاء"، مع عائلاتهم، لتوطينهم على أراضيها.

وأوضحت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند ووزير شؤون الهجرة واللاجئين والجنسية أحمد حسين في بيان مشترك، أمس الجمعة إنّ "كندا تعمل مع مجموعة أساسية من الحلفاء الدوليين على إعادة توطين مجموعة من الخوذ البيضاء، وعائلاتهم بعد أن اضطروا إلى الفرار من سوريا نتيجة استهدافهم تحديداً من نظام الأسد وداعمته روسيا".
وأضاف البيان أن "متطوّعي الخوذ البيضاء وأفراد عائلاتهم يسيرون على طريق إعادة توطينهم في كندا بما يتماشى مع المعايير القانونية المعتمدة لدينا لإعادة التوطين"، مشيراً إلى "حرصهم على سلامتهم وسلامة أفراد عائلاتهم الذين ما زالوا في سوريا".
وأكد البيان أنّه "لن يتم إصدار معلومات مفصّلة عن تواريخ الوصول أو المواقع"، لافتاً إلى أن ""طلبات الهجرة تتم معالجتها في الخارج ويتم الانتهاء من الفحص الأمني قبل السماح للاجئين بالسفر جواً إلى كندا".
وكانت الحكومة الأردنية، قد أعلنت أواخر شهر تموز الماضي، سماحها للأمم المتحدة، بتنظيم مرور نحو 422 عنصراً من "الخوذ البيضاء"، عبر أراضيها لتوطينهم في دول غربية، لأسباب إنسانية بحتة.
وسبق أن قدمت دول بريطانيا وكندا وألمانيا تعهدًا خطيًا قانونيًا، في شهر تموز الماضي، بإعادة توطين عناصر "الدفاع المدني" خلال فترة زمنية محددة، بسبب وجود خطر على حياتهم، بعد سيطرة قوات الأسد على الجنوب السوري.
وتأسست منظمة الدفاع المدني المعروفة بـ “الخوذ البيضاء”، مطلع العام 2013، ووصل عدد المتطوعين لأكثر من 2000 عنصرًا، تمكنوا من إنقاذ الآلاف من المدنيين.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

كاريكاتير