×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 892

علوان : النظام لم يسيطر على بلدة المليحة بالكامل

آب 16, 2014
علوان : النظام لم يسيطر على بلدة المليحة بالكامل

قال وائل علوان ، المتحدث الرسمي للاتحاد الاسلامي لاجناد الشام ، في تصريحات لاذاعة وطن اف ام ، أن النظام لم يسيطرعلى بلدة المليحة بالكامل ، بل سيطر على معظمها" لافتا الى أن "منطقة المعامل والجبهة الشمالية من المدينة لاتزال تحت سيطرة المجاهدين".

 وأكد "علوان" خلال اتصال معه في نشرة اخبار وطن اف ام ، ان معمل تاميكو في المليحة لايزال تحت سيطرة الاتحاد الاسلامي لأجناد الشام ، ويُعاد انتشار الكتائب المجاهدة في الجبهة".

وأوضح "علوان " أن معركة المليحة كانت الاعنف والاطول على مستوى الثورة السورية ،وأن الشهرين الاخيرين شهدا أكثر من محاولة لاقتحام المدينة من قبل قوات النظام لكنها باءت بالفشل بعد اعطاب الثوار مئات الدرواع و عشرات الدبابات .

وكشف "علوان" بأن النظام لجأ للالتفاف على المدينة حتى تمكن من دخولها ، حيث التف من الجهة الجنوبية وصولا الى الجبهة الشرقية واطبق الحصار على مدينة المليحة بعد استنزاف المقاتلين" .

وردا على سؤال من وطن اف ام عن اسباب الانسحاب ، قال علوان أن " النظام حاصر أكثر من خمس مرات المجاهدين والاهالي داخل مدينة المليحة ، وصب عليهم جام القذائف من الطيارات والمدافع الثقيلة ، مجازر كانت تتم كل يوم ولم يحرك العالم ساكناً ، حيثُ استنزف الثوار وهم يدافعون عن المليحة".

وبين "علوان " أن "الاتحاد الاسلامي لأجناد الشام ، وفيلق الرحمن ، وجيش الاسلام ، هؤلاء الفصائل الثلاثة الكبرى استنزفوا وهم يدافعون عن المليحة"، واستطرد بالقول: "النظام الى الآن يمد بالمال والعتاد والرجال ، والغوطة المحاصرة متروكة لدماء أهلها ونسائها واطفالها".

وختم علوان حديثه بالقول "نحن نحضر الآن لأعمال عسكرية ترهق النظام أكثر وأكثر حيث لايزال الثوار يهددون العاصمة ، لافتاً الى أن الاشتباكات الكبيرة مستمرة في جوبر والجبهة الشرقية ، فالجبهات المهددة للعاصمة ليست المليحة فقط ، الجبهة الاخطر على العاصمة هي جبهة جوبر" مؤكدا أن "جرمانا باتت الآن عرضة لقذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا التي سيطلقها الثوار" .

قسم الاخبار - وطن اف ام 

 

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         17 / 12 / 2017

كاريكاتير