نشرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير لها اليوم، عن ذكرى استهداف نظام الأسد مدنا بريف دمشق بالسلاح الكيماوي عام 2013 وجميع الحوادث الكيماوية التي استهدفت السوريين.

نشر في اخبار سوريا

يسعى المحور الإيراني- السوري إلى الإفادة المبكرة من قدرته على الصمود في وجه الضغوط عليه، انطلاقاً من النتيجة التي بلغتها الحرب في سورية وقضت بثبات نظام الرئيس بشار الأسد في الحكم، من أجل الإيحاء بأنه حقق الانتصار المؤكد في معركته مع المحور العربي- الغربي الآخر.

نشر في مقالات

أكد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، حاجة لبنان إلى التنسيق مع نظام الأسد، مكرراً عزمه الدعوة إلى جلسة تشريعية إذا لم يتم تأليف الحكومة سريعاً.

نشر في اخبار سوريا

أبدى نظام الأسد تراجعًا عن موقفه فيما يتعلق بمسألة منح "الحكم الذاتي" للمناطق التي تسيطر عليها الواحدات الكردية، شمال سوريا، بينما اقترح ملجس سوريا الديمقراطي " مسد" تشكيل "حكومة مصغرة".

نشر في اخبار سوريا

أعرب رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري الثلاثاء، رفضه بشدة عودة العلاقات بين بلاده ونظام الأسد في دمشق.

نشر في سياسة

زار وفد من ما يسمى بقوات سوريا الديمقراطية، اليوم الثلاثاء، العاصمة السورية دمشق، وأجرى جولة ثانية من المحادثات مع نظام الأسد.

نشر في اخبار سوريا

لم تعد سيناريوهات تعامل النظام السوري مع عقدة "إدلب" متعددة ومعقدة، فقد بات الاحتمالات تنحصر في خيارين محددين؛ يقوم الأول على تحقيق تسوية، ويستند الثاني إلى تصعيد المواجهة. وفي الوقت الذي تشي تصريحات الأمم المتحدة إلى احتمال التصعيد، فإن تركيا لا تزال تراهن على مسار التسوية، لكن سلوك النظام السوري المفضل منذ التدخل الروسي يقوم على المزج بين الخيارات، حيث يبدو النظام وكأنه غير ملتزم بالاتفاقات التي تعقدها روسيا مع مختلف القوى، وتلعب روسيا دور الوسيط مرة أخرى وفق سلسلة من الألعاب أصبحت مكشوفة.

نشر في مقالات

أعلنت دوائر الأحوال المدنية التابعة لـ "نظام الأسد"، عن تثبيت نحو 100 ألف حالة وفاة منذ بداية العام 2017، دون تحديد أسبابها وطبيعتها.

نشر في اخبار سوريا

بحثت حلقة اليوم من برنامج "في العمق"، مسألة اللجنة الدستورية، التي يعمل المبعوث الأممي إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، على تشكيلها حالياً. حيث أرسلت "هيئة التفاوض العليا" في الرابع والعشرين من يوليو/تموز الماضي، قائمة مُرشحيها للجنة، وهي قائمة مؤلفة من خمسين اسماً، وكان نظام الأسد أرسل قبل ذلك، قائمة مرشحيه.

نشر في في العمق

عندما يبدأ هجوم النظام على ادلب، فإن نقاط المراقبة التركية الـ12 ستكتفي بالمراقبة، أي أنها بلا قيمة تذكر، وهكذا سيكون حال كل تقديرات المعارضة التي اعتمدت وتأملت دورا تركيا يمنع النظام من استعادة ادلب، فكما في معركة الغوطة وبعدها درعا، يتم التعويل على قوى داعمة للثورة، بدلا من الاعتماد على قوى الثورة نفسها! مشفوعة بعبارات أصبحت من متلازمات خطاب المعارضة، تتكرر وتملأ الإعلام ضحيجا، مثل «التوازنات الدولية» و»التفاهمات العالمية»، بدون استيعاب أن الحرب في سوريا تحسم منذ سنوات بالقوة العسكرية، وأن العامل الأول في هذا النزاع الأهلي، هو قوة الأطراف المحلية المقاتلة وداعميهم المستعدين للقتال، وليس أي قوة دولية.

نشر في مقالات
الصفحة 1 من 77

Tabah Live - طابة لايف

كاريكاتير