دراسة حديثة تُشير إلى عوامل خطر جديدة للإصابة بالخرف

تشرين2 06, 2017
دراسة حديثة تُشير إلى عوامل خطر جديدة للإصابة بالخرف

توصلت دراسة حديثة إلى أن الالتهاب في منتصف العمر يزيد من خطر انكماش الدماغ والإصابة بالخرف في سنوات العمر المتأخرة.

اشترك في الدراسة أكثر من 1600 شخص يبلغ المتوسط العمري لهم 53 عاماً، وقام الباحثون بتحري خمس واسمات حيوية للالتهاب في الدم لديهم. وبعد 25 سنة قام الباحثون بإخضاع المشاركين لفحوص شعاعية دماغية واختبارات للذاكرة.

وجد الباحثون بأن الأشخاص الذين ارتفعت لديهم مستويات ثلاث أو أكثر من الواسمات الحيوية للالتهاب تراجعت لديهم مساحة الحُصين hippocampus ومناطق أخرى من الدماغ ترتبط بداء ألزهايمر بنسبة 5 في المائة. كما وجدوا بأن أولئك الأشخاص قد حققوا نتائج أقل في اختبارات الذاكرة.

يقول المعد الرئيسي للدراسة كينان وكر، الأستاذ بكلية الطب بجامعة جون هوبكنز الأمريكية :"تقترح نتائج الدراسة بأن الالتهاب في منتصف العمر قد يساهم بشكل مبكر في حدوث تبدلات دماغية ترتبط بداء ألزهايمر وغيره من أشكال الخرف. وبما أن العمليات التي تُفضي في النهاية إلى الإصابة بالخرف

تبدأ قبل سنوات من ظهور أعراضه، فإنه من الضروري فهم آلية تلك العمليات ودورها في الإصابة بالخرف منذ منتصف العمر."

جرى نشر نتائج الدراسة مؤخراً في مجلة العلوم العصبية Neurology.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         20 / 11 / 2017

كاريكاتير