دراسة حديثة: الإدمان على الكحول أو التبغ يزيد من مظاهر وعلامات الشيخوخة

تشرين2 21, 2017
دراسة حديثة: الإدمان على الكحول أو التبغ يزيد من مظاهر وعلامات الشيخوخة

توصلت دراسة حديثة إلى أن الإدمان على تناول الكحول أو تدخين التبغ يزيد من علامات ومظاهر الشيخوخة، ويجعل الشخص يبدو بعمر أكبر مما هو في الحقيقة، فضلاً عن المخاطر الصحية التي تترافق مع كلا النوعين من الإدمان.

قام الباحثون بمتابعة أكثر من 11,500 شخص دنماركي تتراوح أعمارهم بين 21 إلى 93 عاماً لمدة 12 سنة تقريباً. لاحظ الباحثون بأن النساء في عينة البحث استهلكن بشكل وسطي 2.6 حصة من المشروبات الكحولية أسبوعياً، في حين أن الرجال استهلكوا 11.4 حصة من المشروبات الكحولية أسبوعياً بشكل وسطي. أما بالنسبة للتدخين، فقد بلغت نسبة المدخنات بين النساء 57 في المائة، وبلغت نسبة المدخنين بين الرجال 67 في المائة.

وقد لاحظ الباحثون ترافق الإدمان على الكحول أو التبغ مع ظهور علامات للشيخوخة الجسدية، بحيث بدا المدمن أكبر سناً مما هو في الحقيقة.

اشتملت علامات الشيخوخة تلك على وجود تجعدات على شحمة الأذن، ووجود حلقة رمادية ظليلة حول قرنية كلا العينين، ووجود لويحات صفراء-برتقالية على الحواجب.

من الجدير ذكره بأن الدراسة لم تثبت علاقة سبب ونتيجة بين تناول المشروبات الكحولية وزيادة مظاهر الشيخوخة، وإنما هو مجرد ارتباط يحتاج تفسيره إلى إجراء المزيد من الدراسات.

وبحسب الباحثين فإن هذه هي الدراسة الأولى التي تُظهر ارتباطاً بين الإدمان على الكحول والتدخين مع تطور علامات شيخوخة مرئية تجعل الشخص يبدو وكأنه بعمر أكبر، وهو ما قد يشير إلى أن الإدمان على الكحول يزيد من شيخوخة الجسم بشكل عام.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         12 / 12 / 2017

كاريكاتير