دراسة حديثة: استخدام مضادات الاكتئاب يرتبط بخطر زيادة الوزن

أيار 28, 2018
دراسة حديثة: استخدام مضادات الاكتئاب يرتبط بخطر زيادة الوزن

توصلت دراسة حديثة إلى أن الإقبال المتزايد على وصف مضادات الاكتئاب من قبل الأطباء قد يرتبط بزيادة معدلات البدانة في المجتمع.

فقد وجد الباحثون بأن تناول المزيد من مضادات الاكتئاب يرتبط بزيادة مقدارها 21 في المائة في معدلات زيادة الوزن، وذلك عند المقارنة مع مجموعة شاهدة لم يتناول أفرادها مضادات الاكتئاب. وبحسب الباحثين، فإن مضاد الاكتئاب ميرتازيبين كان الدواء الذي يرتبط بشكل أكبر مع زيادة الوزن.

ويُوصف دواء ميرتازيبين في حال عدم جدوى بقية الأدوية الأكثر شهرة، وذلك نظرًا لأن زيادة الوزن من الآثار الجانبية المعروفة لهذا الدواء. وقد جاءت هذه الدراسة لتشير إلى أن دواء ميرتازيبين ليس الوحيد في الميدان.

من الجدير ذكره بأن الدراسة لم تثبت علاقة سبب ونتيجة بين تناول مضادات الاكتئاب وخطر زيادة الوزن، وإنما مجرد ارتباط يحتاج تفسيره إلى إجراء المزيد من الدراسات.

ومن المآخذ التي تذكر على الدراسة استخدامها لسجلات الوصفات الدوائية لمضادات الاكتئاب، والتي لا يمكن من خلالها التأكد ما إذا كان المرضى قد استخدموا مضادات الاكتئاب حقًا أم لا.

ويشير الباحثون إلى وجود عوامل أخرى قد تؤثر في نتيجة الدراسة لا تتعلق بشكل مباشر بالأدوية المضادة للاكتئاب، فمن المحتمل أن تحسُّن حالة الاكتئاب لدى المريض تزيد من شهيته للطعام وتدفعه لتناول كميات أكبر منه، وبالتالي زيادة وزنه.

ويؤكد الباحثون أنه وعلى الرغم من وجود بعض الآثار الجانبية المعروفة المتعلقة بزيادة الوزن مع أنواع محددة من مضادات الاكتئاب، إلا أن ذلك لا يعني الإحجام عن تناولها عند الضرورة، ويجب دائمًا موازنة الفوائد مع المخاطر واتخاذ القرار بناءً على ذلك. ومن جهة أخرى، فإن التوقف المفاجئ عن تناول مضادات الاكتئاب دون استشارة الطبيب قد يُعرض المريض لنكس الأعراض وازدياد الحالة سوءًا، خاصةً إذا استخدمها المريض لفترة طويلة.

أجرى الدراسة باحثون من جامعة كنجز كوليج لندن، وجرى نشرها مؤخرًا في المجلة الطبية البريطانية British Medical Journal.

المصدر: خدمات الصحة الوطنية البريطانية NHS

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة الأخبار         19 / 06 / 2018

كاريكاتير