أخبار سوريةدمشققسم الأخبار

دمشق.. حفل زفاف في بلدة يلدا يتحول لاشتباكات بين “الأمن العسكري” وشبان مسلحين

دارت اشتباكات بين دورية تابعة لفرع “الأمن العسكري” بقوات الأسد وشابين من قاطني بلدة “يلدا” جنوبي العاصمة دمشق، وذلك أثناء حضور حفل زفاف في البلدة، وفق ما ذكرت شبكة “صوت العاصمة”.

 

وقالت الشبكة إن شابين أطلقا الرصاص من بندقيتين حربيتين “كلاشينكوف” خلال حضورهما حفل زفاف على أطراف بلدة “يلدا” من جهة طريق “السبينة”، ما استدعى حضور دورية لـ “الأمن العسكري” إلى مكان إقامة الحفل.

 

وأضافت الشبكة أن عناصر الدورية سألوا الشابين وهما مدنيان على مصدر البندقيتين، ما دفع الشابين لتجاهل عناصر الدورية والهروب من الحفل باتجاه البساتين الفاصلة بين نهاية مخيم اليرموك وطريق السبينة.

 

وأشارت الشبكة إلى أن عناصر الدورية استقدموا مؤازرة من مفرزة “الأمن العسكري” في يلدا، ولاحقوا الشابين باتجاه البساتين محاولين القبض عليهما، مؤكّدة أن اشتباكات دارت بين عناصر “الأمن العسكري” والشابين الهاربين في منطقة البساتين، انتهت بفرار الشابين دون التمكن من القبض عليهما.

 

وبحسب الشبكة؛ فإن دوريات تابعة لفرع “الأمن العسكري” أطلقت حملة دهم وتفتيش طالت العديد من المنازل الموجودة في محيط منطقة حفل الزفاف بحثاً عن الشابين الفارين.

 

وسبق أن أجرت بلدات في جنوب دمشق “تسويات” مع نظام الأسد على غرار “التسويات” التي جرت في الغوطة وغيرها من المناطق السابقة التي كانت تحت سيطرة المعارضة. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى