أخبار سوريةقسم الأخبار

هل تم وقف تداول الدولار “الأبيض” وحصر العمل بـ “الأزرق” في سوريا

نفت مصادر إعلامية موالية ما أُشيع عن توقف التداول بالدولار القديم في مناطق سيطرة الأسد. 

 

وبحسب موقع “أثر برس” فإن إحدى صفحات التواصل الاجتماعي نشرت خبراً يتحدث عن وجود إجراءات لإلغاء التداول بالدولار القديم في سوريا ولبنان وعدد من الدول، حيث جاء فيه أن شركات الصرافة تقوم بإجراءات لإلغاء التداول على الدولار القديم الذي يعرف باسم الدولار (الأبيض) على أن يتم التداول حصراً بالدولار الجديد (الأزرق) اعتباراً من نهاية شهر كانون الثاني 2022.

 

وأوضح “أثر برس” أنه تواصل مع عدة شركات صرافة وحوالات مالية في سوريا، للاستفسار عن صحة هذا الخبر، لترد هذه الشركات بالنفي، مشيراً إلى أن إحدى الشركات قالت إنها تقبل لإجراء عملية التحويل، تقاضي الدولار الجديد (الأزرق) والقديم (الأبيض) بشرط ألا يكون مهترئاً حتى لا تعيده شركة الصرافة المرسل إليها.

 

كما نفت شركة أخرى وجود أي قرار أو إجراء سيتخذ العام القادم بخصوص عدم تداول أو قبول الدولار القديم.

 

ولفت المصدر نفسه إلى أن هذه الأخبار انتشرت مؤخراً بسبب قلة تداول الدولار القديم في لبنان وقيام شركات الصرافة في لبنان بإضافة عمولة تصل إلى 5٪؜ على تصريف الدولار القديم بهدف إيقاف تداوله، فظن السوريون أن الأمر سيتكرر في سوريا.

 

جدير بالذكر أن نظام الأسد يفرض إجراءات مشددة ويدقق على حاملي العملات الصعبة في مناطق سيطرته، وتم توثيق مئات حالات الاستيلاء على الأموال بحجج وذرائع مختلفة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى