أخبار سوريةإدلبقسم الأخبار

غضب في إدلب بعد إطلاق “هيئة تحرير الشام” النار على امرأة وإصابتها برأسها (صور وفيديو)

يسود غضب عام في مناطق ريف إدلب الشمالي الغربي وعلى مواقع التواصل الاجتماعي بعد إطلاق تنظيم “هيئة تحرير الشام” الرصاص على امرأة وإصابتها برأسها لمجرد أنها كانت تنقل الوقود من مناطق نفوذ الجيش الوطني نحو مناطق الهيئة. 

 

وقال مراسل وطن إف إم، إن حاجزاً لتنظيم “هيئة تحرير الشام” أصاب أطلق النار بشكل مباشر على السيدة “فاطمة عبد الرحمن” قرب معبر دير بلوط الفاصل مع مناطق الجيش الوطني السوري بريف حلب. 

 

وأضاف مراسلنا أنه تم نقل المرأة إلى المشافي التركية لتلقي العلاج، وأن حالتها الصحية حرجة، وسط أنباء عن وفاتها، مشيراً إلى أن المرأة أم لـ 4 أطفال وكانت تنقل “المازوت” لبيعه في مناطق إدلب. 

 

إلى ذلك، أشار مراسلنا إلى أن العديد من سكان مخيمات أطمة شمال غربي إدلب هاجموا عدة حواجز لـ “هيئة تحرير الشام” وأحرقوا عدداً من الكرفانات والدراجات النارية لعناصر الهيئة على معبر دير بلوط، رداً على إطلاقهم النار على المرأة.

 

ورد عناصر الهيئة على المحتجين الغاضبين بإطلاق النار عليهم وفي الهواء، ما أدى لإصابة مدني آخر. 

 

وتحتكر “هيئة تحرير الشام” تجارة الوقود في إدلب وما حولها عبر شركة “وتد” للبترول، حيث تمنع المدنيين من شراء وبيع الوقود من مناطق الجيش الوطني السوري، رغم أنه سعره يكون أقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى