أخبار سوريةدمشققسم الأخبار

“سندويش” الفلافل بألفي ليرة والشاورما بـ 4500.. ارتفاع الأسعار بدمشق بسبب أزمة الزيت

كشفت مصادر إعلامية موالية عن ارتفاع جديد حلّ على أسعار “السندويش” في العاصمة دمشق، بسبب ما يجري في أوكرانيا. 

 

وقال موقع “أثر برس” الموالي، إن أسعار السندويش بأنواعه (الفلافل والشاورما .. إلخ) ارتفعت في دمشق جراء الأزمة الأوكرانية التي رافقها أزمة زيت في سوريا، مشيراً إلى أن سعر سندويش الفلافل بحي الميدان وصل إلى 2000 ليرة بارتفاع 800 ليرة عن سعره الرسمي، واتخذت بعض المحلات سياسة زيادة عدد الأقراص لرفع سعر السندويش، وفي وقت ذاته اقترب سعر كيلوغرام من الحمص إلى 5000 ليرة.

 

ولفت المصدر نفسه إلى أنه وبحسب نشرة “حماية المستهلك”؛ فإن “أصغر سندويش شاورما بات سعرها 4500 ليرة، بعد أن كانت بـ 2800 ليرة للحجم الصغير و3500 ليرة للوسط، و4000 ليرة للحجم الكبير، واعتمدت معظم المحلات على سياسة توحيد نوع ساندويتش الشاورما بحجم واحد مع اختراع ما يسمى بالسندويش “إكسترا”، بينما ارتفع سعر وجبة الشاورما العربي إلى 7500 ليرة سورية”.

 

وسعر سندويشة الصمون للفلافل 2500 ليرة وسعرها للبطاطا اختلف بين محل وآخر وتراوح بين 2500 و 3500 بينما وصل سعرها لسندويشة الشاورما لـ5 آلاف ليرة وذلك تزامناً مع ارتفاع أسعار الصمون الذي وصل سعر الكيلوغرام منه إلى 3500 ليرة، وفق ذات المصدر.

 

ويعاني معظم السوريين في مناطق سيطرة الأسد من عجز عن شراء المستلزمات الأساسية في ظل الغلاء الكبير وعجز أو تجاهل حكومة الأسد رفع الأجور بما يتناسب والواقع المعيشي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى