أخبار سوريةحلبقسم الأخبار

مع أزمة المواصلات.. “محافظة حلب” توقف 1600 بطاقة مازوت لـ “السرافيس” بسبب عدم الالتزام

في الوقت الذي تعاني منه مدينة حلب من أزمة مواصلات؛ أوقفت لجنة “نقل الركاب المشتركة” في محافظة حلب، نحو 1600 بطاقة مازوت تعود لـ “السرافيس” التي قالت إنها سائقيها لا يلتزمون بالعمل.

 

وبحسب موقع “أثر برس” الموالي، فإن العقوبة الجديدة التي لوّحت بها المحافظة، تمثلت في طرد “السرفيس” الذي يرتكب ثلاث مخالفات تستوجب توقيف مخصصاته من المحروقات كمخالفة عدم الالتزام بالخط المخصص إلى خارج المدينة، وتحويل خط عمله حصراً إلى الأرياف.

 

وتضمنت الخطوات الجديدة التي أقرتها “لجنة نقل الركاب” في المحافظة، إجراء دراسة لإمكانية حصر الخطوط داخل مدينة حلب، وآلية تخديمها عبر “السرافيس” أو من خلال باصات النقل الداخلي، وأيضاً دراسة توطين البطاقات الإلكترونية لـ “السرافيس” العاملة في المدينة والريف بعد إجراء الجرد الكامل للآليات العاملة بشكل فعلي.

 

وبحسب “أثر” فإنه لا يبدو من خلال المشهد الواقعي في مدينة حلب، أن الإجراءات الجديدة ستكون كفيلة بحل أزمة المواصلات الخانقة التي تعيشها المدينة، وخاصة أن الحلول الرئيسية المتمثلة في توفير مخصصات المازوت بشكلٍ كافٍ لـ “السرافيس”، ومراقبة الخطوط من نقطتي بدايتها ونهايتها، والتشديد على دوريات شرطة المرور في ضرب المتلاعبين من أصحاب “السرافيس” بيد من حديد، ما تزال حلولاً “كيميائية” شديدة التعقيد سواء في الإقرار أو التطبيق.

 

جدير بالذكر أن مناطق سيطرة الأسد تعاني من أزمة مواصلات خانقة، وخاصة في مدينتي دمشق وحلب، وذلك بسبب نقص المحروقات، وعدم توزيع حكومة الأسد سوى كميات قليلة لوسائل النقل، فضلاً عن غلاء أسعار المحروقات في السوق السوداء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى