أخبار سوريةدرعاقسم الأخبار

عملية اغتيال جديدة في درعا.. ودورية أمنية تنشئ حاجزين بمدينة نوى

قُتل شاب برصاص مسلحين في درعا، فيما تواصل قوات الأسد الانتهاكات والتضييق ضد الأهالي المدنيين. 

 

وقال “تجمع أحرار حوران” إن الشاب “عمر حسن المفعلاني”، قُتل مساء الجمعة 15 نيسان، جراء استهدافه بإطلاق نار مباشر من قبل مجهولين في بلدة ناحتة شرقي درعا.

 

وبحسب التجمع؛ فإن “المفعلاني” مدني لا ينتمي لأي جهة عسكرية.

 

إلى ذلك، أنشأت دورية أمنية مشتركة لقوات الأسد حاجزين طيارين بالقرب من “دوار الدلة” و “دوار حازم” في مدينة نوى غربي درعا.

 

وأشار التجمع إلى أن قوات الأسد تُجري تدقيقاً أمنياً على البطاقات الشخصية، وتقوم بتفتيش السيارات.

 

وتعاني درعا من عمليات اعتقال وانتهاكات شبه يومية تقوم بها قوات الأسد بحق الشبان رغم توقيع اتفاقي “تسوية”، وذلك بالتزامن مع عمليات اغتيال متكررة يرجح ناشطون أنها متبادلة بين مليشيات إيران وقوات الأسد من جهة، ومعارضين للنظام من جهة أخرى، وذلك بسبب الانتهاكات التي تقوم بها مليشيات النظام وإيران وسعيها إلى تأجيج التوتر وتصفية المنتمين للثورة وكياناتها في وقت سابق.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى