أخبار سوريةحمصقسم الأخبار

مقتل شاب وإصابة آخرين بانفجار قنبلة من مخلفات القصف الروسي على تدمر

قُتل شاب وأصيب اثنان آخران بينهم طفل بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات القصف الروسي على مدينة تدمر شرقي حمص، أمس الخميس 28 نيسان. 

 

وقال مراسل وطن إف إم، إن الشاب “عدي البري” 16 عامًا قتل وأصيب شقيقه رامي وطفل ثالث بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات القصف الروسي، وذلك بعد عثورهم عليها أثناء عملهم في جمع البلاستيك والنحاس من المنازل المدمرة بحي واصف شرق مركز مدينة تدمر.

 

ونقل مراسلنا عن مصدر محلي أن الأهالي أسعفوا المصابين إلى مشفى تدمر على الفور، لتقوم قوات الأسد بتسجيل محضر بالحادث على أنها من مخلفات داعش. 

 

وأشار المصدر إلى أنه وبحسب وصف المصاب رامي للطبيب ولقوات النظام لشكل الجسيم المتفجر؛ تم التأكد من أن المقذوف قنبلة عنقودية، ولكن تم تسجيل المحضر باعتباره مخلفات داعش.

 

وسبق أن قُتِل طفل بانفجار قنبلة عنقودية في ذات الموقع أثناء لعبه بها قبل نحو شهر ونصف لتُسجل الحادثة على أنها مخلفات داعش دون أن تسعى قوات الأسد والقوات الروسية إلى تنظيف المنطقة من مخلفات الحروب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى