أخبار سوريةاللاذقيةقسم الأخبار

بسبب الأضرار بمطار دمشق.. طائرة لـ “أجنحة الشام” تهبط في قاعدة حميميم

هبطت طائرة تابعة لشركة أجنحة الشام للطيران السورية، الثلاثاء، في قاعدة حميميم العسكرية التي يستخدمها الجيش الروسي في محافظة اللاذقية الساحلية غربي سوريا، وفقا لما ذكرته وكالة “سانا”.

 

كانت الرحلة، القادمة من مطار الشارقة في الإمارات، هي الأولى التي تهبط في القاعدة الجوية عقب تضرر مطار دمشق جراء غارة جوية إسرائيلية، في وقت سابق من هذا الشهر.

 

وهي أيضا أول رحلة جوية سورية دولية تهبط في المنشأة منذ بدء استخدام روسيا لها بعد انضمامها إلى الحرب لدعم بشار الأسد، في سبتمبر 2015، ما ساعد على قلب ميزان القوى لصالح قواته.

 

ويخدم مطار باسل الأسد الدولي، والمعروف بقاعدة “حميميم – اللاذقية”، ميناء سوريا الرئيسي على البحر الأبيض المتوسط.

 

وفي 10 يونيو تسببت غارة جوية استهدفت مطار دمشق الدولي في إلحاق أضرار جسيمة بالبنية التحتية والمدارج، وفي خروج المدرج الرئيسي من الخدمة، ولا يزال العمل جاريا لإصلاح الضرر.

 

وعقب الهجوم تم تحويل معظم الرحلات الجوية إلى المطار الدولي في مدينة حلب، أكبر مدن سوريا والتي كانت ذات يوم مركزها التجاري الرئيسي.

 

وتضم حميميم الطائرات الحربية الروسية، وزار الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، القاعدة عام 2017، حيث التقى الأسد وكبار الضباط الروس والسوريين.

 

ورفض الجيش الإسرائيلي التعليق على الغارة الجوية على مطار دمشق.

 

وذكرت إسرائيل إنها تستهدف قواعد الميليشيات المتحالفة مع إيران، مثل مليشيا حزب الله التي تنشر مقاتلين في سوريا إلى جانب قوات حكومة الأسد، إضافة إلى سفن محملة بأسلحة يعتقد أنها متجهة إلى الميليشيات.

 

الحرة 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى