أخبار سوريةدرعاقسم الأخبار

اغتيال مدني بإطلاق نار في الحراك شرقي درعا

قُتِل الشاب “حمادة حسن الإبراهيم” جراء استهدافه بإطلاق نار مباشر من قبل مجهولين في مدينة الحراك شرقي درعا.

 

وقال “تجمع أحرار حوران” إن “الابراهيم” مدني لا ينتمي لأي جهة عسكرية.

 

والجمعة 23 أيلول، اغتال مسلحون مجهولون إمام مسجد في ريف درعا الغربي.

 

وقال “تجمع أحرار حوران” إن الشيخ “معتز أبو حمدان” قُتل وأصيبت زوجته وابنه بجروح خطيرة نقلا على إثرها إلى المشفى، إثر عملية اغتيال بالرصاص المباشر استهدفت “أبو حمدان” من قبل مسلّحين مجهولين في مدينة طفس غربي درعا.

 

ولفت المصدر إلى أن أبو حمدان مدني لا ينتمي لأي جهة عسكرية، وهو إمام أحد المساجد في مدينة طفس.

 

 ويتهم ناشطو المحافظة خلايا قوات الأسد والمليشيات الإيرانية بالمسؤولية عن الاغتيالات ضد أهالي درعا والمنتمين للمعارضة سابقاً.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى