أخبار سوريةدرعاقسم الأخبار

هجوم مسلح ضد دورية عسكرية في خربة غزالة شرقي درعا

تعرضت دورية لقوات الأسد لهجوم مسلح في ريف درعا الشرقي، أمس الجمعة 30 أيلول. 

 

وقال “تجمع أحرار حوران”، إن مجهولين استهدفوا بعبوة ناسفة دورية أمنية لقوات النظام شمال جسر بلدة خربة غزالة شرقي درعا، وسط أنباء عن وقوع قتلى وجرحى.

 

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية. 

 

وقبل يومين، عثر الأهالي في درعا على جثتين لشخصين قتلا بظروف مجهولة. 

 

وقال “تجمع أحرار حوران” إنه تم العثور على جثة الشاب “عبد الرحمن عبد الله الحريري” من بلدة بصر الحرير شرقي درعا على أوتوستراد دمشق درعا.

 

وأوضح أن “الحريري” مدني فُقد الاتصال معه منذ قرابة العشرين يوماً أثناء تواجده في العاصمة دمشق.

 

وأضاف التجمع أن الأهالي عثروا على جثة “حسن العسول” على الطريق الواصل بين بلدتي تسيل وعين ذكر غربي درعا.

 

وينحدر “العسول” من قرية صيدا الحانوت، وهو رئيس سابق للجمعية الفلاحية في القرية.

 

 ويتهم ناشطو المحافظة خلايا قوات الأسد والمليشيات الإيرانية بالمسؤولية عن الاغتيالات ضد أهالي درعا والمنتمين للمعارضة سابقاً، ما يؤدي إلى إشعال التوتر عبر دفع معارضي النظام إلى الرد على تلك الانتهاكات. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى