أخبار سوريةدرعاقسم الأخبار

مقتل مقرب من “حزب الله” و”الأمن العسكري” شمالي درعا

قُتل المقرب من ميليشيا حزب الله اللبناني “نضال عدنان الصلخدي” من مدينة جاسم، جراء استهدافه بإطلاق نار مباشر من قبل مجهولين على الطريق الواصل بين مدينتي نوى وجاسم شمالي درعا، وفق “تجمع أحرار حوران”.

 

وأضاف أنّ “الصلخدي” يُعتبر من إحدى الشخصيات المقربة من رئيس فرع الأمن العسكري “لؤي العلي”، كما تربطه علاقة بميليشيا حزب الله والميليشيات الإيرانية في المنطقة.

 

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، أنّ “الصلخدي” قام بتسليم عدد من شبان مدينة جاسم خاصة ومحافظة درعا عامة لفروع النظام الأمنية، وكتب العديد من التقارير الأمنية بحق أبناءها ما أدى إلى اعتقال عدد كبير منهم على الحواجز العسكرية.

 

وأضاف أنّه كان يعمل كراصد لفرع الأمن العسكري والميليشيات الإيرانية داخل المدينة، حيث يقوم بنقل تحركات الأشخاص المتواجدين على قوائم الاغتيال لدى تلك الميليشيات، ويخطط لاغتيالهم.

 

وقال “التجمع” إنه حصل على تسجيلات صوتية لـ “الصلخدي” مع رئيس فرع الأمن العسكري “لؤي العلي”، تُظهِر قيامه بنقل معلومات عن عدد من الشخصيات في المدينة وعن الأماكن التي يرتادونها.

 

ومنذ مطلع تشرين الأول الجاري، ارتفعت وتيرة عمليات استهداف عناصر النظام والميليشيات الإيرانية، والمتعاونين معها، حيث سجل مكتب توثيق الانتهاكات في “تجمع أحرار حوران” مقتل 8 عناصر ومتعاونين وإصابة آخر بجروح متفاوتة.

 

وسبق أن ألقى اللواء الثامن في 5 أيار الفائت، القبض على مجموعة مسلحة كانت تقوم بعمليات اغتيال بحق معارضين للنظام في الريف الشرقي من محافظة درعا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى