أخبار سوريةدرعاقسم الأخبار

مقتل “عنصر أمني” في مليشيا مقربة من إيران بدرعا البلد

قُتل المدعو “علاء رضوان أبو القياص”، إثر استهدافه بإطلاق نار مباشر من قبل مجهولين في حي المنشية بدرعا البلد، وفق ما ذكر “تجمع أحرار حوران”.

 

وقال المصدر إن “أبو القياص” عنصر أمني في ميليشيا محلية تتبع لفرع الأمن العسكري يتزعمها القيادي السابق في الجيش الحر “مصطفى المسالمة” الملقب بـ “الكسم”.

 

وسبق أن قُتل شقيقه “محمد رضوان أبو القياص” خلال اشتباكات مع مقاتلين في مدينة جاسم في 23 أيلول الفائت، وذلك خلال مشاركته مع فروع النظام الأمنية في اقتحام إحدى المزارع الموجودة في الحي الشرقي للمدينة.

 

وأوضح المصدر أنّ مجموعة “الكسم” تعمل بشكل وثيق مع القيادي “وسيم عمر المسالمة” الذي تربطه علاقة مع الميليشيات الإيرانية ويتلقى دعماً مباشراً من شخصيات في حزب الله اللبناني وإيران.

 

ويعمل عناصر المجموعة على تنفيذ عمليات اغتيال بحق الناشطين والمعارضين للنظام والمشاريع الإيرانية في محافظة درعا، بالإضافة إلى تنفيذ عمليات اعتقال وتسليمهم للفروع الأمنية.

 

كما شاركت في العملية العسكرية التي شنتها قوات النظام وميليشيات الفرقة الرابعة المدعومة من إيران على درعا البلد منتصف العام الفائت، إضافة لعمله في تجارة وتهريب المواد المخدرة، ما جعله مقرباً من الميليشيات الإيرانية بشكل كبير.

 

وتقوم المجموعة بانتهاكات بحق المدنيين كان آخرها الاعتداء على السهول الزراعية في بلدة خراب الشحم في 10 تشرين الأول الجاري، ما أدى إلى حدوث اشتباكات مع مجموعة من شبان البلدة، قتل على إثرها المزارع “عوض صبيح عايد الخالدي”.

 

جدير بالذكر أن محافظة درعا تعاني من انتهاكات ممنهجة تقوم بها قوات الأسد والمليشيات الإيرانية بحق المدنيين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى