أخبار سوريةريف دمشققسم الأخبار

اعتقال أكثر من 30 شخصاً في بلدة الصبورة بريف دمشق

نفذت دوريات مشتركة للأمن العسكري ومكتب أمن الفرقة الرابعة بقوات الأسد، حملة دهم وتفتيش كبيرة طالت عشرات المنازل والمحال التجارية والأراضي الزراعية في بلدة الصبورة بريف دمشق، وفق ما ذكر موقع “صوت العاصمة”.

 

وقال المصدر، إن الحملة الأمنية بدأت صباح الأربعاء 19 تشرين الأول الجاري، وتزامنت عمليات الدهم مع تمركز حواجز مؤقتة داخل البلدة ومحيطها والتضييق على المدنيين عبر إجراء التفتيش الشخصي وإخضاع المارة للفيش الأمني بحثاً عن مطلوبين.

 

وأكد المصدر اعتقال أكثر من 30 شخصاً معظمهم من الفلاحين الذين يعملون ضمن الأراضي الزراعية.

 

وتأتي الحملة بعد أسبوع على استهداف حافلة مبيت عسكرية للفرقة الرابعة بعبوات ناسفة، بالقرب من بلدة الصبورة، أدت إلى مقتل 18 عنصراً بين ضابط وصف ضابط، وإصابة 27 آخرين وفقاً للتصريحات الرسمية.

 

جدير بالذكر أن قوات الأسد تشن بشكل متكرر حملات دهم واعتقالات في مناطق متفرقة من دمشق وريفها، ومعظمها يكون بهدف التجنيد الإجباري. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى