أخبار سوريةدمشقريف دمشققسم الأخبار

استدعاءات لـ “الأمن العسكري” تثير مخاوف أهالي الصبورة في ريف دمشق

تلقت بعض العائلات في بلدة الصبورة بريف دمشق الغربي، استدعاءات أمنية تطالبهم بمراجعة فرع الأمن العسكري في دمشق، وفق ما ذكر موقع “صوت العاصمة”.

 

وقال المصدر إن فرع الأمن العسكري قام بإرسال استدعاء لأربع عائلات لمراجعة الفرع خلال مدة لا تتجاوز ثلاثة أيام، لإجراء بعض التحقيقات الروتينية، دون توضيح تفاصيل أكثر من قبل الفرع حول طبيعة هذه التحقيقات.

 

وأضاف أنّ هذه الاستدعاءات تجري لأول مرة من قبل فرع الأمن العسكري، وقد وصلت لأهالي شبان منهم مسافرين خارج القطر أو مقاتلين سابقين في فصائل المعارضة ومهجرين إلى الشمال السوري، مما أثار مخاوف الأهالي من أن يتم اعتقالهم بدلاً عن أبنائهم المطلوبين أو استغلالهم مادياً.

 

وكانت هذه الاستدعاءات سابقاً تتم عن طريق مكتب أمن الفرقة الرابعة في المنطقة لتحديث بعض البيانات حول المطلوبين، دون تدخل من بقية الأفرع الأمنية.

 

ونفذ فرع الأمن العسكري حملة دهم واعتقالات في بلدة الصبورة، الأربعاء 19 من تشرين الأول الحالي، على خلفية استهداف باص مبيت تابع للفرقة الرابعة، جرى خلالها اعتقال 30 شخصاً معظمهم من العمال والمزارعين، حسب المصدر.

 

جدير بالذكر أن قوات الأسد تشن بشكل متكرر حملات اعتقال ودهم في مناطق من دمشق وريفها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى